Tuesday, April 7, 2015

التنظيم والحياة والعالم





دايما يقولوا ان الست المصرية بتحب ترتب الشقة كتير او حتي لو حاجة اتعوجت تضايق قوي ..ده المفروض ما يكونش بس في الست المصرية دي سنة الكون كله ..واللي بتعمله الست كده صح جدا ..
كل شئ في العالم منظم ماشي بنسق ووتيرة معينة..مش في الدنيا بس كمان في الأخرة..قريت في كتب وعلي الانترنت عن علاقة الاسلام بالتنظيم ان ربنا خلي الحساب نفسه يوم القيامة منظم ..خلي الجنة فيها نظام "ونمارق مصفوفة وزرابي مبثوثة" يعني مش نمارق مرمية علي الارض في شكل يؤذي العين .
وفي أية تانية في القرأن " وجاء ربك والملك صفا صفا" . 
حتي في الصلاة ليها قواعد تحكمها لاحظ الجملة الشهيرة في الجامع عشان تكون الصفوف منظمة "وسدوا الفٌرج" ..
بص لجسمك وانت تعرف مدي الدقة والنظام والإبداع الإلهي .كل شئ محسوب مافيهوش فرصة لغلطة .
الموضوع ليه علاقة بالراحة النفسية كمان وفي اكتر من كتاب عالمي ناقش القضية دوي ومنها كتاب
unstuff your life
للكاتب "اندرو ميلين" ..
مقولة مهمة جدا بتتقال عن التنظيم في كل حاجة وهي
easy on the eye easy on the mind
كل ما يكون الشئ مريح لنظرك يعني منظم ومهندم بيكون كمان مريح لعقلك..العقل نفسه منظم ..في كتب كتير عن تنظيم الافكار منها "كيف تفكر" و "250 مهارة ذهنية" ..وكمان الخرائط الذهنية.. بل ان في دراسات بتقول ان العقل اصلا متقسم بشكل اقرب للخرائط الذهنية بتصنيفات فرعية لكل المواضيع في الحياة.
كل شئ لازم يتخططله بعناية ..رتب كل شئ دولابك سريرك اوضتك ورقك كمبيوترك موبايلك عربيتك مكتبك شغلك ايميلاتك ..لو معملتش كده هتبقي قلقان ومتوتر دايما ..
حتي الفن منظم..الشعر ليه قوافي واوزان وموسيقي وبحور مش فوضي يعني ..الموسيقي ليها مقامات والات واوركسترا وموسيقار ينظم كل نغمة ..الفيلم وهو بيتصور ليه فريق كبيررررر وناس تنظم اموره لحد ما ينتهي ..الحكومات وكل شئ في الدنيا منظم ..ما ينفعش العالم تحكمه فوضي ..
الدين الاسلامي اما بيقول "النظافة من الايمان" ده لوحده معناه نظام..الصوم نظام الصلاة اكبر نظام في العالم..مواعيدها وطريقتها وقواعدها اللي بتحكمها ..الحسنات والسيئات نظام ..الجنة والنار نظام..
تصنيف مكتبة الكونجرس اصبح نظام عالمي يحتذي به لانهم وصلوا لاحسن طريقة تنظم بيها الكتب وتوصلها بسهولة حسب الموضوع والكاتب وكل حاجة.
في مقولة كمان بتقول
fail to plan>>plan to fail
لو فشلت في تخطيطك يبقي بتخطط لفشلك .
كل الدول اللي سبقتنا سبقتنا بالنظاااااااااااااام ..
الإتيكيت نفسه نظام والعادات بتبقي نظام مع الوقت .
الكتابة كمان نظام مش فوضي ..

كان زمان في وهم عن الكتاب انهم كل ما يزيد فوضويتهم بيزيد ابداعهم ;
الحقيقة ان الموضوع ده اتكشفت حقيقته وبتتكشف كل ما يمر وقت والكتاب بيورونا ازاي حياتهم منظمة بالملي وكتاباتهم بيرسموا ليها علي الورق "اشبه بالخريطة الذهنية" .
مؤلفة هاري بوتر الشهيرة طلعت ورق من اللي عندها من اللي كانت بتنظم عليه فصول روايتها وورق تاني عن الكلمات اللي هتقولها علي كل رواية .
جداول ورسومات حتي عند الرسامين مش بس الكتاب عشرات الرسامين بيكتبوا علي مدوناتهم ازاي بيعملوا وينظموا الدفاتر عشان المعارض اللي بيروحوها وتصميم جداول لعدد اللوحات اللي هتتباع وهتترسم خلال فترة قادمة.
نجيب محفوظ كمان كان الوقت عنده مقدس وبيكتب في اوقات هو بحددها وهنا بيضرب بموضوع ووهم كلمة "الوحي" عرض الحائط..الموضوع موهبة انت بتخليه مع الوقت اشبه بالحرفة لما بتصقل الموهبة دي بالتدريب .
الناس كانت متخيلة ان حياة الكتاب العالميين لازم تبقي زي ما بتظهر في بعض الافلام ان هتلاقي السيجارة مرمية والكاس واقع جنبه
طبعا ده كلام فارغ والصور اللي تحت دي من جريدة ديلي ميل بتوريك ازاي الكتاب بيخططوا للروايات بنظام محكم جدا .











النظام لازم يكون طبيعة حياة ..الفوضي عمرها ما هتوصلك لحاجة .

Sunday, March 15, 2015

كيف تكون القراءة ذكية ؟؟




"الكتاب هو الجليس الذي لا يطريك والصديق الذي لا يغريك يطيل امتاعك ويشحذ طباعك"

الجاحظ


القراءة شئ مهم جدا في حياة كل واحد فينا وفي عشرات لاكتب اللي بتنزل عن القراءة الذكية زي مثلا "كيف تقرأ كتابا" لمورتمر ادلر  ولكن من افضلهم كتاب "القراءة الذكية" للكاتب ساجد العبدلي .

الكتاب بيبدا بمعلومة هامة جدا توريك اهمية القراءة وازاي الحكومات بتبتص للموضوع ده علي انه من الاساسيات وليس من الرفاهيات..:

"احدي الدراسات الحديثة في 2003 اشارت الي ان 50 في المائة من الجمهور الفرنسي بدأ يعزف عن شراء الكتب وتحول الي الانترنت كمصدر للمعلومات .
ولذلك اعلن وزير الثقافة الفرنسي حالة الطارئ القصوي لانه وجد منسوب القراءة في انخفاض فنزل هو ومعه كبار الكتاب في الشوار والحدائق والمراكز الثقافية والمكتبات يقرؤون ويتحدثون مع الناس من حولهم عن القراءة والكتب في مهرجان اسموه "مهرجان جنون المطالعة" .

دي معلومة في الكتاب بتظهر لينا ازاي الدول في العالم ممكن تشعر بالخطورة لو الشعب بطل يقرا او ان القراءة قلت واستبدلوها بالانترنت فقط ومعلوماته الغير كاملة.

كمان ذكر اكاتب معلومة مهمة عن لانشر وطباعة الكتب في عالمنا العربي ومقارنته بالغرب وقال :

"يذكر تقرير لمنظمة اليونيسكو نشر في العام 1996 انه يصدر في مصر ما يقارب من 1650 كتابا سنويا بينما يصدر في بريطانيا ما يناهز 48000 كتاب في ذات الفترة وفي روسيا ما يوازي 82000 وفي الولايات المتحدة ما يوازي 85000 لكن الكارثة الاكبر ان ما تطبعه دور النشر العربية مجتمعة لا يوازي نصف ما تطبعه المطابع الاسرائيلية في ذات الوقت "

وكمان اهتم الكاتب في البداية انه يظهر لكل قارئ ان القراءة مش مجرد هواية او تقضية وقت فراغ ولكنها شئ اساسي في حياة كل واحد فينا وقال الكتاب :

"القراءة اكثر من شئ ضروري لاني اراها مظهرا من مظاهر الحياة الجوهريةوالانسان الذي حرمه الله نعمة معرفة القراءة قد حرم شيئا عظيما واوصد في وجهه باب كبيرمن ابواب الحياة هو باب العلم والمعرفة وسيبقي في ظلام دامس ما لم يفتح الله له بابا اخر"

مقولات عن القراءة من بعض الفلاسفة والعلماء :

1- عباس محمود العقاد :  "لست اهوي القراة لأكتب ولا لازدادعملا في تقدير الحساب انما اهوي القراءة لان لي في هذه الدنيا حياة واحدة وحياة واحدة لا تكفيني ولا تحرك كل ما في ضميري من بواعث الحركة..القراءة وحدها هي التي تعطي الانسان الواحد اكثر من حياة واحدة لانها تزيد هذه الحياة عمقا "

2-عالم الطبيعيات جلبرت وايت : "ليس هناك كتب او اكوام من الاوراق الميتة علي الأرفف بل هي عقول حية يخرج من كل منها صوت ..عندما تتناول احد هذه الكتب وتفتحه يمكنك استدعاء مجموعة من اصوات البشر البعيدة في الزمان والفضاء السحيق "

3- الشاعر الامريكي عزرا باوند : " يجب ان نقرأ لنزيد من قوتنا ..الانسان الذي يقرأ هو انسان مفعم بالحياة والكتاب ما هو الا وعاء من نور يقبع بين يدي من يقرأ "


وتحدث الكتاب ايضا عن الاسلام والقراءة وسر كلمة "إقرأ" في القرأن الكريم وقال :

" يقول المفكر الاسلامي جودت سعيد : "كون "اقرأ" اول كلمة في اخر رسالة اشارة الي عهد جديد في النبوة وفي اسلوب جديد في التلقي عن الله انها ايات الله في الافاق وفي الانفس التي ستظهر للناس الحق وهذه الايات انما تحفظ دلالاتها بالعلم والقراءة ..فبالقراءة يحصل الانسان علم الاولين جميعا وبالقراءة يرقي الانسان الدرجات العلا"

ثم يناقش الكتاب موضوع كيف تنمي ملكة القراءة عندك ويقول :

"لكي يتمكن اي شخص من ان يجعل القراءة جزءا من جدول حياته اليومي عليه ان ينمي هذه الملكة حتي تصبح عنده شيئا اعتياديا ونظاما دائما في حياته كالأكل والشرب"
تقول احدي الاحصائيات ان ثمانين بالمائة ممن لا يقرؤون كتابا في الشهر يتذرعون بانه ليس لديهم وقت لذلك وهذا امر غريب لأنه مثلما يجد المرء وقتا للطعام والشراب ومثلما يجد الوقت للتسوق والتلفاز يمكنه لو اراد ان يجد وقتا للقراءة ايضا.

يروي ان العالم الشهير نيوتن كان لا ينام لساعات ممتدة متواصلة وانما كان ينام بشكل متقطع ينام لساعتين ثم يستيفظ ليقرأ ويعمل ثم ينام ساعتين متي نال منه التعب ثم يستيقظ ليقرأ ويعمل وهكذا يقضي يومه"

ويقول كونفوشيوس " مهما بلغت درجة انشغالك فلابد ان تجد وقتا للقراءة وان لم تفعل فقد اسلمت نفسك للجهل بمحض ارادتك"

يتحدث الكتاب بعد ذلك في فصوله عن "خماسية فن القراءة" وهي  "ماذا أقرأ ولماذا اقرأ و أين أقرأ و متي و كيف نقرأ "

ثم يناقش اساليب القراءة ويقول ان من اشهر تلك الاساليب هي قراءة الاستطلاع والقراءة العابرة والقراءة الدراسية والقراءة السريعة وكل اسلوب منهم يناقشه الكتاب بالتفصيل ويحدد متي يستخدم وكيف يستخدم.

فمثلا قراءة الاستطلاع تستخدم حينما يريد القارئ ان يحصل علي الصورة العامة لكتاب.

بينما القراءة العابرة تستخدم عندما يريد القارئ ان يبحث عن معلومة بعينها او اجابة محددة لسؤال ما كمثل القاموس او المعجم او الموسوعة.

والقراءة الدراسية التحليلية تستخدم عندما يريد القارئ ان يقرأ لاجل ان يستوعب كل مكنون الكتاب والنفاذ الي معرفة ابعاده ومعانيه  مثل الدارسون استعدادا للاختبار .

ثم يناقش الكتاب قضية "القراءة السريعة ولماذا نحتاج ان نقرأ بسرعة ويقول اننا نحتاج لتلك السرعة بسبب :

1- يصدر خمسون الف كتاب في الولايات المتحدة سنويا.

2- تصدر اكثر من عشرة الاف مجلة في امريكا.

3- يكتب في كل دقيقة 300 مقالة علمية.

4- تصدر سبعة الاف دراسة علمية يوميا في العالم.

5 -صدرت في الخمسين سنة الماضية كمية من المعلومات تفوق ما صدر في الخمسة الاف سنة الماضية .

ثم يذكر ان سرعة القراءة السائدة بين الناس هي ما بين 200 الي 300 كلمة في الدقيقة اي بحدود خمسة عشر صفحة من القطع المتوسط لكل عشر دقائق لذا فالمعدل الذي يقل عن 200 كلمة في الدقيقة يعتير معدلا بطيئا واما ما يكون فوق 300 يعتبر مقبولا لكن ما بين 700 و 800 يعتبر جيدا.

ثم يناقش العوامل التي تقلل من سرعة القراءة ومنها قراءة كل كلمة علي حدة والقراءة بصوت مرتفع والقراءة بالتحريك الخاطئ للعين وضعف التركيز

ثم ستحدث في نهاية الكتاب عن كيفية القراءة الذكية واساليبها ...الكتاب متميز جدا وانصحكم ان تقتنوه وتقرأوه كاملا ليستفيد الجميع مما يقرأ .

Sunday, March 1, 2015

لوحـــات علي رصيف الوداع ...قصة قصيرة





أقف الان أمام قبره..هل عرف الأن المعني الحقيقي للفراق ؟ هل اكتملت الان لوحته بفعل القدر؟ لا اعرف ...رحل الجميع الأن وبقيت وحدي أفكر في كلمات اضعها فوق قبره ..وفكرت ان اكتب جملة واحدة بخط صغير جدا ..

وبدأت في كتابتها وهي  "قبر العاشق المجهول"  !

تبدا الحكاية منذ سنوات طويلة في احد الجلسات الثقافية في مقهي في الحسين حيث بدأ "سامر" صديقي في جداله المعتاد معي حول دور الفن وخصوصا حول القصص والروايات :

سامر: يا اخي طيب ما احنا لازم برضه ننقل الواقع للناس

أنا:  ممكن برضه بالخيال وما تنكرش ان الروايات الخيالية اجمل من الواقعية وفيها ابداع اكبر

سامر: طيب خد مثالك من الحياة ..اللي انت شايفه قدامك هو الواقع ..كل الجمال ده هو الواقع بينما الخيال ما نقدرش لسه نحكم عليه

أنا: ارسطو اما اتكلم عن نظرية التطهير بالفن كان المهم الفن في ذاته مش هيشترط عليك ان الفن يكون واقعي او خيالي..وبعدين اكيد اللي لسه مشوفتهوش اجمل وده دليل علي دور الخيال ده حتي ربنا وعدنا بالجنة اللي هي

محدش يقدر يتخيلها اصلا ..يعني الجنة نفسها وهي المتعة الكاملة مش واقع بل لهفة ومتعة انتظار .

سامر: لكن الجنة بتيجي في الأخرة وانا بتكلم عن جمال الدنيا ..الجمال واقع وملموس

أنا: الجمال خيال لكن محسوس

سامر: طيب ودور الكتاب اللي بيحاولوا يحلوا قضايا المجتمع ؟

أنا: مافيش مانع من الاعمال الواقعية اللي بتطرح قضايا ومشاكل المجتمع مع الاعمال الابداعية الخيالية وممكن مزج الاتنين مع بعض لطرح قضية

سامر: شوف احنا بقالنا سنين بنكتب وكتبنا قصص خيالية وواقعية لكن انا بحب الواقعية اكتر ..المجتمع مليان بالقصص اللي ممكن يعجز عنها الخيال

أنا: مستحيل..الخيال هو اللي مليان بالقصص اللي مش هيوصلها المجتمع بخياله

سامر: انزل اي مكان ..دور بين الناس ..شوف في قهاوي ومحطات قطر وسكك سفر قصص الناس وهتعرف ان كلامي صح وان الواقع اقوي من الخيال.

أنا: طيب عشان خاطرك هانزل من بكرة وهاوريك ان الواقع كل قصصه مملة وان القصص والروايات المبنية علي الخيال اقوي الف مرة .


بعد هذا التحدي مع صديقي "سامر" هرعت كما قال الي محطة قطارات وجلست علي احدي الدكك لعلي استلهم فكرة قصة من ارض الواقع ..فلنري ما سيحن علينا الواقع به يا سامر !
وجدت في محطة القطارات قصص صداقة وفراق وحب ومشاعر بين الإخوة والأهل وحتي صوت ضحكات الاطفال الذي كان يجلجل في جوانب المحطة..حتي وجدته امامي فجاة ..رسام في عمر الخمسينات يقف في محطة القطار ويعرض علي الناس رسم صورتهم مجانا ..شكله يوحي بانه ليس من الكادحين الذين يقفون بالساعات في المحطة لعل القدر ينجيهم مما هم فيه ويخرجهم من دائرة الاهوال والمشكلات الحياتية ..عرض علي ان يرسمني فلم اهتم ثم وقف يكمل لوحته وسط شجار دار فجاة بينه وبين احد الشبان في المحطة
وقال له وهو يصرخ ودموعه توحي بضعفه :  انت ايه يا اخي مش قولتلك مش عايز برضه بترسمني ..انت ما بتفهمش

الرسام: صدقني انا مش عايز منك فلوس انا برسم بس وبستمتع بالرسم

قال"وهو يمسح دموعه من اثر مشهد فراق" : مش عايز اللوحة بتاعتك ومش هاخدها

الرسام: طيب ممكن احتفظ بيها انا ..؟

قال: انت اكيد مجنون ..ايوه مجنون فعلا

غادر الرجل وهو حزين وانهي الرسام لوحته ووضعها بجوار لوحات اخري ومازال الصندوق الذي اتي به ليضع فيه الناس المال فارغ تماما..انه هنا منذ الصباح ولم يحصل علي قرش واحد مقابل ما رسمه من لوحات  ..قلت لنفسي هذا الرجل سر كبير ..قصة لابد ان أبدأ في فك شفرتها ولغز لابد من حله.

انتهي اليوم وجلست في اليوم الثاني علي التوالي في المحطة ..لم يأتي الرسام اليوم جلست انتظر ساعات وساعات ولم يأت..وحينما ذهبت في اليوم الثالث وجدته اخيرا ..لقد حضر وبدا فورا في الرسم دون حتي ان يعرض علي احدهم ان يرسمه ..نظرت الي لوحته فوجدته يرسم شابة حسناء ذات جبهة هلالية وقسمات وجه تبعث في نفسك السعادة والحبور رغم دموعها الساقطة علي وجهها كان الملائكة في حفلة تزحلق علي جليد ضرب عالمها فجأة.

بدأ يرسم بسرعة وبجنون وكأنه في حفلة موسيقية والاوركسترا تزيد سرعتها تدريجيا حتي وصل لذروة سرعته وانهي اللوحة وكتب عليها "15" انه يضع الارقام فوق لوحاته كلها ثم يضعها بجواره الي ان اتي أحد امناء الشرطة الي المحطة وقال له : انت يا عم انت وقوفك هنا ممنوع ..

الرسام: طيب مسوحلي اقف فين؟

امين الشرطة: واللهي انت وشطارتك

فهم الرسام ما يلمح له امين الشرطة من انه يريد رسوم نظير وقوفه هنا فأخرج من جيبه "مائة جنيه" واعطاها له مما اثار تعجب امين الشرطة وذهوله فهي اكبر "رشوة" او كما يسميها "اكرامية" تلقاها منذ فترة طويلة وخرج من المشهد وهو يحاول ان يداري ذهوله من المبلغ ومن الرجل .

في هذه اللحظة قررت ان اراقب هذا الرجل لابد ان اعرف كل قصته اليوم ..خرجت وراءه خلسة وهو لا يدري وبدأت اترصده وضربتني عاصفة الدهشة حينما رأيته دخل الي احدي حمامات المحطة ليخرج منها ببدلة فخمة وساعة توحي بانها من اغلي الماركات ويركب سيارته ومعه لوحاته ويغادر ..كان ينظر حوله بعناية ليري انه بعيدا عن الاعين ..ولبس نظارته السوداء وغادر المكان بسرعة ..
من هو هذا الرجل ؟؟
سيظل الناس نقوشا غامضة فوق جدران الحياة ..ومتي اكتملت نقوشهم اكتملت اسرارهم..فهم في حياتهم سرا لم يكتمل وفي رحيلهم سرا أتم غموضه ..وفي الحالتين تظل حقيقتهم حبيسة صدورهم..!

عرفت انه استاذ في جامعة القاهرة ..راقبته عدة ايام وعرفت بيته وعرفت انه يعيش وحيدا ولا يخرج الا لعمله في الجامعة ثم يخرج في ايام بعينها الي محطة القطار ..ولكن في اليوم الرابع زادت دهشتي حينما رأيته يذهب الي ميناء جوي ويعطي "المناديل" لمن يبكون في لحظات الوداع ..انه صديق كل مشاهد الوداع ..خلع بدلته القيمة وارتدي ثياب عادية جدا وكلما رأي احدهم يبكي بعد رحيل اهله او اقاربه او أحبائه ذهب واعطاهم منديلا يبكون فيه ويفجرون فيه شحنات حزنهم الجهنمية .

أصبحت أسير ورائه كما ظله حتي استوقفته في يوم ما امام بوابة الجامعة ..عرفني لانه قابلني مرة في محطة القطار ..شعر بالخجل ..قلت له : ممكن ترسمني؟

قال وهو ينكر في البداية: ارسمك؟؟ انا ..انا معرفكش وبعدين انا ما بعرفش ارسم انا استاذ في الجامعة .

قلت: مافيش داعي تنكر نفسك انا مراقبك بقالي ايام وشوفتك في المطار ومحطة القطر

قال: انت بتراقبني بقي دي مكانتش صدفة في المحطة؟

قلت: انا مش براقبك لكن بعد اول مرة بدات اراقبك..ممكن تكلم مع بعض شوية

قال "وهو يسرع" : اناما بتكلمش مع حد ..انا ماعرفكش ارجوك انا مش فاضي

قلت: ارجوك ..ولو نشرب مع بعض فنجان قهوة


بعد ان اقنعته جلسنا في احد المقاهي بجوار الجامعة وبدأ يحكي لي كل قصته وقال لي : الحكاية بدات من سنين طويلة من يوم فراقي مع "مي" ..من بعد اليوم ده حياتي اصبحت مختلفة تماما ..بقيت بدور في وشوش الناس عنها وكل حلم ليا بيبدأ بيها وبينتهي بيها ..الفراق حالة حصار كاملة..حصار ذكرياتك وحبك لحياتك كلها ..
من بعد اليوم ده قابلت تلميذ عندي في الجامعة وكان حزين علي قصة حب ما اكتملتش وساعتها طلعت دفتري بسرعة ورسمته ..وتعجبت جدا لاني عمري ما رسمت قبل كده..ازاي الصورة ممكن تطلع بالجمال ده ؟
بعدها اصبح الموضوع ادمان وكترت اللوحات في حياتي لناس ودموعهم وقصص حبهم..بقيت بنزل بنفسي ادور علي مشاهد وداع وارسمها وارسم شخصياتها ..بقيت بلاقي في ده راحة كبيرة وكأني بواسي نفسي بدموع غيري..او بحاول اقنع نفسي اني مجرد قصة وسط الاف القصص ..يمكن يكون في ده خلاصي من الحزن.

قلت : ولقيت خلاصك فعلا ؟

قال: شوف ..الفراق ده زي موت بتيجي بعده الحياة

قلت: ازاي؟

قال: احنا بندفن اللي بنودعه لكن في قلوبنا ..انت بتفتكر وانت بتودعه انك بتدفن حياتك معاه او ذكرياتك بتدفنها في قبر الفراق لكن اللي بيحصل العكس..بنلاقي نفسنا بندفن كل ده جوانا وده بيزيد قوة الحب من تاني وترجع تاني الحياة جوة كل حاجة دفناها ...بتحاول تهرب من نفسك من شئ جواك لكن مافيش فايدة..لو انت نفسك المقبرة..روحك نفسها المقبرة ازاي هتهرب من شئ بيحيا تاني فيها ..مستحيل..!
يزيد الورد حوالين قبر الذكريات وترجع تاني الحياة مع كل زهرة بتكبر وبينتشر شذاها..

قلت: طيب والرسومات دي كلها بتلاقي راحتك فيها ؟

قال: بحاول اهرب بين قصص فراق جديدة بحاول اتقمص شخصيات تانية عشان اهرب من شخصيتي وقصتي انا ..ابكي معاهم واحس باوجاعهم ..لأن الفراق بقي كانه توأمي زي ما قال المتنبي مرة في شعره :
أمّا الفِراقُ فإنّهُ ما أعْهَدُ    
هُوَ تَوْأمي لوْ أنّ بَيْناً يُولَدُ

عارف..كان في قصة تضحية جميلة قوي عن زوجة ماتت ودفنها زوجها في حديقته عشان ما تبعدش عنها حتي في مماتها..وشك البوليس فيه وافتكروه قتلها لكن اتضح انها قصة وفاء بين الزوجين وعرفوا الحقيقة ..انا بقي بحس ان اللوحات دي فيها من ريحة مي ..فيها شئ من الحب يقدر يصبرني علي الفراق ..عشان كده سايبهم دايما حواليا وكل يوم بقعد معاهم واشكيلهم همي
ورغم وجع الفراق لكن اللي بعمله ده شئ من جمال الفراق زي ما قالت غادة السمان "مباهج الفراق" .

قلت"بحزن" : انت قصتك غريبة قوي ..اغرب من الخيال..الواقع اغرب من الخيال ..سامر كان عنده حق ..

قال: سامر مين ؟ صاحبك؟

قلت: ايوه ده صاحبي وكان بيتحداني ان الواقع فيه قصص اغرب من الخيال وممكن يهزم الخيال

قال: صاحبك بيتكلم صح..الواقع اقسي من الخيال


بعد فترة قابلت سامر وقال لي : شفت...انا قولتلك..لو دورت وسط الناس هتلاقي قصص اغرب من الخيال ..

قلت: صدقت يا سامر ..معاك حق بدأت اقتنع بكلامك ..المهم القصة اهي سلمتهالك في وقتها .


ذهبت مرة اخري الي محطة القطار مرتديا زي مهلهل وممسكا بأكياس المناديل ..أتأمل في وجوه المسافرين والمودعين والمفارقين لأحبائهم..بعد ان سلمت لسامر القصة التي امتزج فيها الواقع والخيال ..لم يكن هناك استاذ جامعي ولا لوحات فانا لا اجيد الرسم..ولم يعرف سامر حتي الأن انها قصتي انا..
ومازال يسألني عن هذا الرسام ..
ومازالت ابتسم كلما سألني عنه !!!


Saturday, February 14, 2015

هيتشكوك يقف علي قصري الرملي....قصة قصيرة





كان مولعا بالمسرح ..يقرأ قديمه وحديثه ..تراجيديته وساخره ..يعتبر المسرح كما قال عنه توفيق الحكيم أكثر تنظيما من فنون أخري..ويعشق الافلام الاجنبية وجميع اعمال هيتشكوك ..وبرغم عمله في احدي الكافيهات ذات المستوي الضعيف الا انه كان يقول لنفسه الجملة الشهيرة " حب ما تعمل حتي تعمل ما تحب" واستمر في عمله بكل اخلاص وتفان حتي جائت اللحظة التي اقتحمت حياته "سالي حامد" ..لحظة قد يتوقف عندها التاريخ ويشير اليها التقويم العشقي بلحظة "الصفر" ..لحظة الألف..ألف البداية والنهاية ..ألف القلب وبذرة العاطفة الأولي في قلبه الذي اعتبره سابقا "أرض بوار" .

سالي كانت خريجة كلية تربية ولم تجد العمل المناسب لها كحال اغلب الشباب والفتيات في هذا العصر فاضطرت الي هذا العمل مؤقتا ..كان اليوم هو اول يوم لها في " كافيه اداجيو"  علي اسم رواية لابراهيم عبد المجيد ..كان أول يوم لها وأول يوم لنبضه التائه بين ضلوعه ..شعر كأنها احدي ابيات ارثر رامبو الغريبة ..لم يتمالك الا ان ينظر الا اصابعها ..نعم كانت نظرته الأولي لأصابعها ليري ان كان هناك خاتما ملعونا ام لا ..لم يجد..عرف من يومها ان أصابعها ستخترق بسهولة قلبي الهش كما يخترق الاطفال القصر الرملي أمام بحر ..بحر لديه اصرار علي قتل الأحلام في قصرها ..والأمال في مهدها !

قالت له في اول يوم بابتسامة تحرك عالمه ومجراته : اهلا استاذ أدهم ..

مدير العمل: استلم بقي يا سيدي دي سالي زميلتك الجديدة عايزك تعلمها كل حاجة في الكافيه ..ادهم من اكفأ الموظفين عندنا اتطمني انتي في ايد امينة.

قال ادهم في انكسارة : اهلا نورتي...

وكان يقول لنفسه .."نورتي كل حاجة فيا" ..!

أدهم كان يتيما منذ الصغر يفتقر الي الحنان والعطف حتي من اقرب الناس له ..لم يحصل ولو علي قدر ضئيل من العاطفة والحب من خالته التي اهملته وكانت تهتم بأبنائها فقط وحتي حبه الاول سرقه منه ابن خالته الأكبر ..نعم لقد سرق حبه الأول وترك بعدها البيت مهموما حزينا حتي قرر ان يهرب ويعيش وحيدا ويعتمد علي نفسه بعد التخرج ويخرج عن عالم خالته الظالم القاسي .

كل شئ أحبه اخذوه منه..مسرحياته , رواياته, حتي البنت التي احبها ..انهم لم يرحموه يوما وأصبحت حياته نفقا مظلما يشتاق لنور العطف في نهايته .

يشعر بالضعف ويشعر بالحرمان الي من يحبه حقا من قلبه ..في غرفته الخاصة كتب عبارة بخط عريض "من يشتري مملكتي بحصان ؟"  وهي الجملة الشهيرة في مسرحية شكسبير ..كان يستخدم هذه الجملة خارج اطار المسرحية للتعبير عن انه مستعدا لبيع عالمه بالكامل من اجل الحب ..الحب الحقيقي المحروم منه.

انغمست سالي في العمل وبدات تتعلم منه كل شئ تقريبا وهو كان دائم الخجل وينظر لها نظرة كأنها استاذته حتي انها كانت تتعجب من خجله الشديد وقالت له : انت ليه مكسوف مني استاذ أدهم ده احنا بقينا عشرة دلوقتي في الشغل .

جن جنونه من تلك العبارة..هل تريد ان تتقرب منه؟؟ هل تحبه؟؟ ..البعض يأخذ مقاصد الغير حسب توجهاته بل ويثبتها لنفسه علي انها حقيقة ثم يتعامل مع الحقيقة علي انها مسلمات !!

رغم انها لم تقل شئ تقريبا الا انه اعتبر انها اول اشارة.."اتبعوا الاشارات" نعم نعم هكذا قالوا..سأتبع الاشارات ...اعرف انك معجبة بي يا سالي وأنا ايضا صدقيني ..صدقيني يا "حبيبتي الأبدية" !

عرفت ولعه بالمسرح..انه لا يفارق كتب المسرح في اوقات الاستراحة من العمل ..وفي احد الايام انقض كالمجنون علي احد الزبائن بعد ان غازل سالي ببعض العبارات السخيفة..كاد ان يفتك به ..وكاد ان يفقد عمله لولا كفائته التي شفعت له عند مديره ..

خرج من المشاجرة منفعلا بنظرة نارية تعجبت منها سالي وقال وهو يزفر بجنون : المجنون..هو فاكر ايه..ده انا اقتله ..والله اقتله !!!

بدات سالي من الاقتراب منه ..ولكي تقترب من شخص تبحث اولا عن اهتماماته ثم تتغلغل كاحداها ..تحدثوا عن المسرح قليلا ولكنه ظل يتكلم عنه لساعات..ساعات لا يسكت ولا يمل وهو ينظر الي عينيها لاول مرة ..عينيها التي غاص فيها كما قصيدة نزار "نحو الأعمق" ! وما ان تصل للاعمق فلن ينقذك أي احد...الحب كما العالم السفلي..ان دخلته فلن تخرج منه الا بجنونك وندمك !

أعتبرها من ممتلكاته..أعتبرها حديقته الخاصة الفواحة..اعتبرها نهره الذي سيغزوه بالنوارس والسفن..لم يتخيل يوما ان تكون لغيره رغم انها في الاساس ليست له ولكنه خلق في عيناها عالمه الخاص ..واصبح سيد عالمه ..عالمه الخاص المشبع بالغموض .

ظهر في الأفق "مجدي الرائد" انها تعرفه منذ زمن ..من ايام الجامعة..قالت في اول يوم تلتقيه في الكافيه : مجدي؟؟ ازيك ايه الصدفة دي؟ اخبارك ايه؟

مجدي في ابتسامة يحييها: سالي..مش ممكن ..مشوفتكيش من زمان قوي انتي بتشتغلي هنا ؟ ده انا حظي حلو والله اني قابلتك .

لا لا ..لن تكون..لن تكون هو مرة اخري.."قال لنفسه" ..كان يتحدث عن ابنة خالته صائد الأحلام..قاتل الفرحة والأمل..لن تكون انت من جديد ..لن تأخذها مني .

في عالمه الخاص اصبحت هي له ومن يحاول غزو هذا العالم عليه ان يلعب بقوانينه ..عليه ان يلعب بقوانينه ..قالها بصوت فاضح في النهاية حتي سمعه البعض : "بقوانين أدهم" .

حاول ان يكسبهم معا ..انه لا يستطيع بضعفه ان يعترف لها بحبه الذي يتغلغل علي اطراف اصابعه كالسفاح ويغزو مدائنه كل مساء..سار علي المثل القائل " اذا كنت لا تستطيع ان تهزمهم..انضم لهم" ..
قال لها : سالي ممكن تساعديني في حاجة؟؟

سالي: طبعا يا ادهم انت زي اخويا .

"اخويا" ؟؟ نزلت الكلمة كالصاعقة..ارتعشت حتي تفاصيله واصبح كالجرذ الهارب بين شقوق الوحدة مرة اخري.."اخويا" ؟؟ اذا لقد صدقت التنبؤات..مجدي لم يظهر صدفة ؟؟ مجدي هو من جديد..انه صائد الأحلام !

قال لها: انا عايزك تكتبي معايا مسرحية وتساعديني انتي واستاذ مجدي..انا شايفه بيتردد كتير ع المكان ..ياريت لو تفضولي يومين بس نكتب فصول مسرحية تراجيديا.

سالي: من عنيا يا ادهم ده اول طلب تطلبه مني وانا مش هاتأخر عنك ابدا.


قال لنفسه : "من عينيك؟؟ ولماذا لم تقطفي لي تفاحة الجنة من عينيك..لماذا يقضمها هو وأقف انا موقف الحاقد العاشق ..لماذا اختارني العالم للعب دور العاشق السري ..لماذا وجدت ضعيفا ؟؟ لماذا ؟؟؟..
"العشق كالخنجر في صدر العاشق اذا اعلنه أخرجه..واذا كتمه عاش كالغمد له".

بدأوا في كتابة المسرحية ..لقد تاكد تمام من نظرات اعينهم ان الكافيه كان جنتهم الموعودة وانه عاد بعد سنوات ليلتقي سالي بالصدفة التي تحولت لحب جارف مع الايام والذكريات واللقاءات المتواصلة..نعم شب نار الحب ولظاه في قلب مجدي..

قال ادهم: احنا هنعمل مسرحية رائعة جدا ..فيها غيرة وحب ودراما قوية جدا .


وبعد فترة في مقر احد الاقسام :

الظابط: يا استاذ مجدي مافيش داعي للانكار ..الموضوع واضح ومافيش فيه لبس والبصمات في كل مكان

مجدي: ده جنون..والله ما عملت حاجة ده قتل عمري وحياتي المجنون..عملها المجنون

الظابط: يا استاذ مجدي الجوابات فيها كل التفاصيل..ده انت كنت كاتب جوابات حب الجملة وفي الاخر قلبت بتهديد تحب اقرالك منها؟ ولا هتنكر ان ده خطك ؟

مجدي "منهارا" : صدقني دي مسرحية ..قالنا انه بيعمل مسرحية ..إسألوه..إسألوه

الظابط: مسرحية اه ..كلام معقول برضه ..تنكر انك كنت بتقابلها كل يوم بليل في الكافيه في الفترة الاخيرة

مجدي: ايوه ده حصل لكن لاني كنت بحبها

الظابط: ما انا عارف وده دليل ادانتك..ما هي الجوابات كلها حب ودافع القتل الغيرة في النهاية..دي جملة من اخر جواب وبخط ايدك " مهما كانت علاقتك بيه مش هيهمني..انتي ملكي..ملكي حتي لو اضطريت اني اقتلك..اكلك أكل واشرب من دمك"

مجدي: ...........

الظابط: مش هترد يعني ..؟ خدوه دلوقتي


وفي الاسكندرية امام شاطئ البحر ..جلس أدهم بعد نهاية التحقيقات واثبات برائته يسترجع ما حدث ..

في ليلة من ليالي كتابة المسرحية قال لهم ادهم: اكتب اكتب انت في الحوار بتاعك "مهما كانت علاقتك بيه مش هيهمني..انتي ملكي..ملكي حتي لو اضطريت اني اقتلك..اكلك أكل واشرب من دمك"

سالي: يا ساتر ايه المسرحية دي يا ادهم ده حوار صعب ودموي قوي

ادهم: معلش يا سالي ارجوكي ساعديني دي املي ونفسي اخلصها وانا عارف اني تعبتكم معايا ولو عايزين تبطلوا خلاص يا جماعة والله ما هاضغط عليكم

سالي" بنبرة عطف" : خلاص يا ادهم ما تزعلش ولا يهمك انا بس كنت بعلق علي الحوار انما طبعا هنساعدك صح يا مجدي؟

مجدي ناظرا بحب لسالي: طبعا يا سالي انا تحت امرك انتي وزميلك.


كانت الخطابات تتعدي العشرين ..في صندوق خشبي صغير بجوار الجثة..تركها ادهم ورحل..كان الموعد في الثانية صباحا ..الكافيه مغلق ولكن كانت العلاقة قد توطدت بين ادهم ومجدي ..واثناء جلوسهم في احدي الكازينوهات :

ادهم: ده اخر يوم يا مجدي ولازم سالي تيجي دلوقتي تسلمني الورق اللي معاها ..ورق المسرحية انا مطلوبة مني بكرة لعرضها علي اللجنة وكده مستقبلي هيضيع

مجدي: ده معاد صعب قوي يا ادهم..

ادهم: معلش هي ربع ساعة في الكافيه انا المدير سايبلي نسخة من المفتاح من زمان هتسلمني هي الورق وهاجيب باقي الورق بتاعي من هناك وتمشي علطول

ارسل ادهم رسالة بهذا المعني من هاتف مجدي الي سالي ان تحضر فورا في الكافيه وحكي لها كل شئ في الرسالة ..جائت سالي بالأوراق الخاصة بالمسرحية وفتحوا الكافيه المغلق ووضعوا عليع من الخارج علامة "مغلق".

سالي: طيب بما انك سهرتنا يا عم ادهم كده وانا جيت عشان خطرك تشربوا حاجة بقي قبل ما نمشي.

ادهم: اكيد اكيد لازم نشرب حاجة ثانية واحدة يا مجدي هاحضر مع سالي حاجة في المطبخ وجاي علطول

وبعد دقائق : خد يا مجدي اشرب الكوكتيل ده هيعجبك ده سالي اللي عملته قبل ما تمشي .

مجدي: مشيت ؟؟

ادهم: اه هي قالت انها اتاخرت قوي وادتني الورق علي العموم .

مجدي: انت لابس جوانتي كمان انت بالغ قوي يا ادهم هي سقعة قوي بس مش للدرجة دي.

ادهم: انا بردان مووووت يا مجدي خليك دقيقتين هنا وجايلك هأمن بس ع المطبخ جوة اشرب انت العصير.


كل شئ معد له ..بلاغ للشرطة ..هجوم علي الكافيه ..مجدي متلبسا ..يشرب "الكوكتيل" الذي عرفوا تفاصيل محتوياته في مكالمة "فاعل خير" وتأكدوا انها تحتوي علي دماء سالي..نعم لقد كان يشرب كوكتيل من الفواكه والدماء..وتأكدوا من هذا بعد تحليله..

الخطابات الدموية في كل مكان..لم تكن علي شكل حوار مسرحي كما طلب منهم ادهم كانت علي شكل خطابات ..بخط يد سالي ومجدي بين الحب والوعيد والتهديد بالقتل..والجثة في المطبخ خير برهان !

قال ادهم لنفسه امام البحر : " لن يأخذ مني احدا شيئا حي ..وخصوصا الحب..اذا اردت الانتصار فالعب بقوانيني..وقوانيني الحب والموت" .

جلس يقرأ في احدي كتب الاساطير للمرة الثالثة عن انتقام هيرا من عشيقة زوجها بان جعلتها تاكل اولادها .
وامسك احدي سطور الكتاب المقدس التي علم بين سطورها وفهمها بطريقته الخاصة وبمغزاه الخاص في عالمه الخاص جدا :

 "ثم قال لها الملك ما لك فقالت ان هذه المراة قد قالت لي هاتي ابنك فناكله اليوم ثم ناكل ابني غدا"   سفر الملوك الثاني   .

تذكر اول قصر رملي بناه وهدمه اقاربه وضحكوا عليه ووضعوا رأسه فيه وسكبوا عليه الماء..لقد قال لهم "اسمع اصوات تناديني من البحر"   قالوا عنه "مجنون" .

تنهد تنهيدة ونام امام شاطئ البحر بعد ان بني بيت من الرمال ..لن تعبث به اصابع سالي ..لقد اختار ان يعبث البحر بقصره الرملي في النهاية .

Monday, February 9, 2015

عشقـــت ريتا في قـــرطبة....قصة قصيرة





لا اعرف لماذا قابلتك يا هادمة النظريات..هدمتي نظريتي في خلود الحب الأول وأصبحتي حبي الاخير..أحببتك في "خمس ثانية" كما تحدثت تلك الدراسة عن حدوث الحب..قد يحدث الحب في خمس ثانية.لقد حطمت كل الدراسات وأحببتك في خمس "الفيمتو " نظرة !!

تقابلنا وتحدثنا كثيرا ..وكلما تسللت نظراتك الي شغاف قلبي كنت اخاف..وأقول لنفسي "من شب علي عشق شاب عليه" ..ولكن لم تفلح المحاولة ..أصبحت "سيزيف" يا سيدتي من جبهتك الي اخمص قدميك..

أصبحت أقول كالمسيح " مملكتي ليست في هذا العالم"  ولكني أزيد  "مملكتي في عينيك"..
أصبحتي كجليسة اطفال نبضاتي وأفكاري وخيالي..

كيف سأهرب منك يا "رباعيتي" الأجمل التي أحاطتني من كل الاتجاهات..
ويا "ثلاثيتي" التي لا تكتمل الا بقسمي الثلاثي اني متيما بك ..
ويا "ثنائية" شخصيتي وجنونها وازدواجها..
ويا "أحاديتي" وتفردي وهيامي وصبابتي .

هكذا بدات القصة ..انه "مراد" ...شاب ثلاثيني وحيد واسع الجبهة غريب العينين وغائرها أشبه بعين حصان مفزوع ..أفطس الانف ..هكذا وصف حبه الثاني مع "ريتا" ..ذكره الاسم ب ريتا حبيبة محمود درويش وقصته الكبري وقصيدته الاجمل ..لقد حافظ مراد لسنوات علي عهده وحبه الأول ولكن قلبه خانه ..انها الخيانة الجميلة ان كانت هناك خيانة جميلة ..وكأنما لعب مع قلبه "روليت روسي" وتراهنا علي انه لن يعشق ثانية ولكن الرصاصة اصابت مراد في قلبه وبيد قلبه !!

بصرف النظر عن مراد ساتدخل كعادتي في القصة "أنا الكاتب" وأقول لكم : عذرا يا مراد ..سيداتي انساتي ان هذه القصة سيريالية مجنونة ..فان كنت تريدون البحث عن قصص واقعية فابحثوا عن قصة اخري ..لأني وبكل صراحة لا اري في الحب سوي سريالية ..

مراد: انت مرة اخري ؟

الكاتب: اعذرني يا مراد

مراد: ولكنك وعدت ان تحكي قصتي كاملة ..

الكاتب: انها ليست قصتك يا مراد ارجك افهم انها قصتي

مراد: حسنا أي كان هذا ولكن هيا قص عليهم فورا


في وسط القاهرة وفي احدي المقاهي القديمة الطراز ..جلس مراد وسط ضجيج لعبة الدومينو وهدوء الشطرنج ..جلس في منضدة وسطي غير منتظمة التفاصيل وبدأ في اخراج "هاتفه" وقرأ رسالة "ريتا" له بعد ان تعارفا لفترة قصيرة ولكنه أحبها في فترة اقصر..والحب لا يرتبط بوقت لانه كما كان يقول "وقت الارتباط لا يرتبط بوقت" !!

بعد أن قرأ رسالتها قال في صوت أنثوي النبرة : لو سمحت

تعجب النادل من اين يخرج هذا الصوت تحديدا وقال في تعجب : مييييين؟

مراد: انا ..انت مش شايفني ولا ايه ؟

النادل: سلام قولا من رب رحيم  ده صوتك ده يا استاذ ؟؟

مراد: ماله صوتي مش فاهم ؟ هاتلي واحد قهوة مظبوط بسرعة

بدأ مراد في العبث في شعره بطريقة انثوية فجة اثارت حفيظة من حوله وهو ينظر الي احدي "المرايا" في القهوة ويعبث بشفتيه كأنه يضع مكياج وسط استغراب الجميع حتي صاح احدهم :اهي اشكال الواحد بيشوفها وياعالم دول يطلعوا ايه ..شكلوا كده حاجة من اللي بنسمع عنهم يا حفيظ يارب

ضحك مراد ضحكة مائعة بصوت انثوي وسط مغادرة البعض مشمئزين من هذا الشخص الذي لم يعرفوا له جنس معين حتي كرهوا الجلوس بجواره فرغم ملامحه الذكورية الحادة الا ان كل تصرفاته تصرفات انثوية.

وفجأة هاجمت "شرطة الحب" المكان وهرب الزبائن ولم يبقي غير مراد ..وقالت شرطة الحب في الميكروفون :مراد اخرج لنا فورا معانا امر باعتقالك مافيش داعي للمقاومة..

مراد بصوت انثوي حزين : لكن ليه ..ارجوكم ادوني حريتي ..انا حاسة بيه

الظابط: حاسة؟؟ انت ايه بالظبط؟؟

مراد: انا روح حاسة بمحبوبها..ارجوكم ما تحبسونيش تاني

ولما وجدوا منه كل هذا الضعف هجموا عليه بسرعة واحتجزوه داخل احد اقسام شرطة الحب..

مراد: انت مين ؟

ايروس: انا رئيس شرطة الحب ايه مش عارفني؟

مراد: ايروس ابن افروديت ؟؟؟؟

ايروس: اقعد يا استاذ مراد عايزين نتكلم مع بعض

مراد: انا عملت ايه بس ؟

ايروس: انت مش عارف ان الحب اللي جواك يقوم "ثورة عشقية" ويهدد سلام عرش الحب والأحلام ؟

مراد: لكن انا مش هانتزع سلطان الحب انا بس عايز اكون تحت جناحه

ايروس: للاسف انت اصبحت تهديد خطير علي حالة "العشق العام" وبتهدد بسحب بساط الحب كله من تحت اقدام الأولمب

مراد: لكن

ايروس: ارجوك كلمني بلهجة رجولية شوية انت بتتكلم كده ليه؟

مراد: مش عارفة بجد

ايروس: مش عارفة؟؟ انت جنسك ايه بالظبط؟؟ مراد ولا اسمك ايه؟؟ خدوه من هنا ع السجن


وفي داخل السجن :

الخيال: استاذ مراد

مراد: مين؟؟ حد بيتكلم ؟؟انا سامع صوتك من الجدار؟؟

الخيال: انا ممكن اساعدك تخرج من هنا

مراد: انت مين؟

الخيال: انا الهامك اول جزء من حبك وتخيلاتك كلها

مراد: انا اصلا حاسس اني في عالم خيالي ..انا حاسة...

قاطعه الخيال: حاسس وبعدين حاسة؟؟ انت جنسك ايه بالظبط؟؟

مراد: مش عارفة..ارجوك ساعدني

الخيال : شوف انت اصلا شخصيتك فيها من ال
Fantasy prone personality

مراد: يعني ايه؟؟

الخيال: انت بتحلم احلام يقظة كتير ويمكن ده من ساعة ما حبيت وممكن تكون دلوقتي في حلم منهم وانا هاساعدك تخرج

مراد: ارجوك خرجني من هنا..اكيد ريتا هي السبب انا بعشقها

الخيال :  انت حاسس بيا وسامعني

مراد: انا حاسس بيك لدرجة ان الصوت كأنه من جوايا

الخيال: زعق معايا وقول ايكوبراكسيا

مراد : ايكوبراكسيااااااااااا

لخيال: بصوت اعلي

مراد: ايكوبراكسياااااااااااااااااا


ومرة اخري علي القهوة افاق مراد من ما حدث له ووجد نفسه محاط بنظرات كل من حوله وهو فاغرين الفاه حتي قال احدهم : حمد الله ع السلامة يا استاذ؟؟ سلامتك..تحب نكلملك حد ؟

مراد: لا متشكر قوي ليكم

الزبون: ده صوته اتعدل كمان الله اكبر..الحمد لله اللي تمم شفاك

لملم مراد أشيائه من علي المنضدة ووضعها في حقيبته وخرج من القهوة وهو دامع العينين وعلي شاشة هاتفه
notification
رسالة جديدة من ريتا تقول فيها  "صدقني يا مراد مش هينفع نتقابل ..انا في البيت مش راضيين يخرجوني حابسيني"



قال له طبيبه النفسي ذات مرة : انت حالتك بقت خطيرة يا مراد انت بتحبها لدرجة انك بقيت بتقلد تصرفاتها وحتي صوتها ...دي اشبه بحالة الايكوبراكسيا لكن مش هي..انت حالتك محتاجة عناية يا مراد ..ولازم تهتم وتواظب معايا علي العلاج

لقد عاش مراد كل اوهامه في احد احلام اليقظة علي القهوة..لقد رأي رسالة ريتا عن الحبس في منزلها فتخيل كل ما حدث..تخيل شرطة الحب وسجن في زنزانة الحب وساعده خياله في العودة مرة اخري للواقع ولكنه مازال لم يستطع الخروج من صوتها ولا حركات ريتا ..سيطرة كاملة ليست فقط بشخصيتها وجمالها ولكن حتي بالصوت واحيانا محاولة نسخ الصورة..


وفي زمن قديم في قرطبة:

رجل: هل رأيت هذا الرجل يا ابن حزم ؟

ابن حزم: نعم ان حالته والله مريبة غريبة..انه عاشق حد الثمالة حتي اري في حركاته تشبها بمحبوبته وصوته كصوتها او ارق ..انه الحب ولوعته .

رجل: فهل كتبت فيه ؟

ابن حزم: ليس بعد

وهرع ابن حزم الي منزله يكتب في احدي الفصول :   "ومن آياته مراعاة المحب لمحبوبه، وحفظه لكل ما يقع منه، وبحثه عن أخباره حتى لا تسقط عنه دقيقة ولا جليلة، وتتبعه لحركاته. ولعمري لقد ترى البليد يصير في هذه الحالة ذكياً، والغافل فطناً"


وقال ابن حزم لنفسه : غريب هذا الرجل المسمي مراد..انه حالة في الحب لم اسمع عنها وكانه اتي من زمن غير زماننا هذا والله !!


Thursday, January 29, 2015

أفلام أوسكار 2015








انا هاتكلم عن افلام الاوسكار السنة دي لكن اسمحولي اقول في البداية ان الصورة اللي انا حاططها دي من فيلم
birdman

الفيلم بقي رقم 95 علي مستوي العالم ومترشح ل 9 اوسكار واقدر اقول انه بالنسبة لي في قايمة مش افضل 100 لا ده في قايمة افضل 20 فيلم شوفتهم في حياتي.
والنظرة اللي انتوا شايفينها دي ل ايما ستون فيها معاني كتير وفيها قصة الفيلم كله وفيها الروعة والدهشة والنهاية الغريبة جدا.

نخش بقي علي الاوسكار
اوسكار 2015 بعد اعلان المترشحين هل هي سنة العلماء وهل اينشتاين أقل من ألان تورينج وهوكينج ؟؟

اعلنوا اخيرا من كام يوم عن الافلام المترشحة للاوسكار ولأن فيلم انترستيلر "اللي مخدش حقه في جولدن جلوبز" برضه مخدش حقه في اوسكار ولم يترشح الا في جوايز خاصة بالمؤثرات وخلافه ولكنه لن يجني اهم الجوايز سواء احسن فيلم او افضل ممثل وممثلة او مساعدين او سكرين بلاي او اي جائزة منهم !!

في سنوات كده في الاوسكار ساعات بيغلب عليها طابع معين زي مثلا اما تلاقي سنة مترشح فيها كذا فيلم سياسي او سنة مليانة افلام عن قضية العنصرية السنة دي بقي بسميها سنة العلماء ولكن برضه في افلام سياسية هامة مترشحة زي
american sniper
للمخرج الرائع كلينت ايستوود

وفيلم
selma
عن حياة الراحل دكتور كينج ودوره في تحرر امريكا من العنصرية وقضية حق التصويت للسود في امريكا ايام جونسون

لكن من الغريب برضه ان فيلم
fury
ما اترشحش لجوايز رغم انه فيلم يستحق وناقش قضية انسانية اكتر منها سياسية في فترة الحرب العالمية .

لكن علي الاقل اهو فيلم انجلينا جولي
unbroken
وده من الافلام السياسية الرائعة عن معسكرات المعتقلين في الحرب العالمية التانية اترشح ل 3 جوايز يعني خلي براد بيت ما يزعلش اهو حد من بيتهم اترشح لحاجة

واصبحت انجلينا جولي مخرجة متميزة بأفلامها اللي ليها نكهة سياسية بعد فيلمها
In the Land of Blood and honey

وكان اول تجربة اخراج ليها.

]دي كانت بعض الملاحظات السريعة علي اوسكار السنة دي ..نخش بقي علي التقيل ونشوف فيلم فيلم من اللي اترشحوا السنة دي ل "بيست بيكتشر" :

أول فيلم هو
american sniper

طبعا ابدع كلينت ايستوود في اخراجه وتألق برادلي كوبر في التمثيل وورانا تأثير الحرب في العراق علي نفسيته وطبيعة العلاقة مع زوجته واولاده اللي اتذبذبت بشدة بسبب تاثير الحرب عليه نفسيا لدرجة انه راح لطبيب نفسي

في افلام كتير جسد فيها البطل معاناته من الحروب خصوصا فيتنام وكان منهم من بيصاب بحالة
vietnam syndrome

يعني يتقلب علي فكرة اي حرب تقوم بيها امريكا بعد اللي شافه في فيتنام زي فيلم توم كروز الرائع
born on the 4th of july

المرة دي جسد برادلي كوبر حالة الجندي الشهير اللي كانوا بيسموه الاسطورة لانه قنص عدد كبير من العراقيين في الحرب واعتبروه بطل ..وكان البطل ده بيعاني نفسيا قدام الاطفال لو حد منهم مسك سلاح ويصبح في صراع مع ضميره هل كده بيقتل طفل ولا يعتيره جندي حامل سلاح ويقتله عادي ؟؟

وفي اشهر جمل الفيلم اما زوجته بكت وقالت "لو فاكر ان الحرب دي مغيرتكش..لا لا لازم تعرف انها غيرتك.."

نيجي بقي للفيلم العبقري
birdman

هل زي ما شبه ماركيز "الشهرة" بانها عاهرة نشوف الحكاية دي هنا في الفيلم ؟؟

الفيلم ده من اروع ما جسد حياة فنان ومعاناته في حياته الفنية وصراعاته الداخلية وحلم الشهرة القديم اللي نفسه يرجعله في زمن اللي بيتشهر فيه بعض الحمقي بسهولة..

فنان اصيل وعايز يحافظ علي مسرحيته وقيمتها وحوارها لكن بيطارده الشبح القديم ايام ما كان شهير في شخصية فيلم قديم والشخصية دي بيظهر صوتها في الفيلم "كصوت يتخيله البطل" الصوت ده بيطارده علطول بيقوله رجع حلم شهرتك تاني والبطل في صراع ما بين حياته الاسرية المفككة وفنه وشهرته ولو علي حساب فنه..لدرجة ان فيديو فضيحة ليه يسجل مشاهدات عالية علي اليوتيوب فيعرف ان الناس بتهتم بالحاجات دي اكتر علي حساب الفن الحقيقي ويحاول الانتحار في مسرحيته بشكل حقيقي لكن الاصابة تيجي في انفه من طلقة مسدس وينتهي الفيلم نهاية غريب جدا لها الف تحليل وتحليل وانا اقول في تحليلي ان النهاية دي "معني جديد للحرية" !!

من الافلام الرائعة اللي جسدت معاناة الفنانين وصراعاتهم النفسية وحياتهم المهنية فيلمين عظيمين زي
sunset boulevard
في الخمسينات للعبقري بيلي وايلدر

وفيلم
all about eve

وفيلم الصراع النفسي الشهير لنعومي واتس
Mulholland Dr.

وطبعا مش هننسي فيلم
la dolce vita
للايطالي المبهر فيلليني

وفكرة الصوت اللي بيطاردك سواء ضميرك او عدوك هي فكرة ايضا ظهرت في عدد من الافلام زي
Mr. brooks

و
harvey

وافلام تانية كتير

الفيلم ده "بيرد مان" مترشح ل 9 اوسكار واري انه هيكون ليه حظ كبير منهم.

فيلم تاني مترشح لاحسن فيلم وهو
boyhood

تملك اللحظة ولا اللحظة اللي بتملكك؟؟ دي خاتمة الفيلم الجميلة جدا والمعبرة عن احداثه ..فيلم اتصور 13 سنة من ساعة ما كانوا الاطفال صغار لحد ما كبروا ومراحل معاناتهم مع زوج الام باستمرار لان والدته اتجوزت اكتر من مرة لدرجة ان احدهم يفقد اهتمامه بالحياة ويسال ابوه الاصلي ويقوله "ايه معني كل ده؟ايه معني الحياة؟" ولكن الشاب المراهق ده بيجد كل الحياة في نهاية الفيلم مع قصة حب جديدة بتظهر امامه وبتتخلق من جديد بعد فشل قصته القديمة.

فيلم درامي جميل ومرشح ل 6 اوسكار

نروح بقي لفيلم
The Grand Budapest Hotel
فيلم العام حسب "الجولدن جلوبز" وهنشوف هيعمل ايه في الاوسكار ..الفيلم اللي ضم مجموعة كبيرة من الابطال وعلي راسهم رالف فينس ومترشح برضه ل 9 جوايز اوسكار وبينافس بيرد مان في نفس عدد الجوايز.

اقولك ايه عن الفيلم ده..اتكلم عن شخصية مصطفي زيرو ولا جوستاف ولا مين بالظبط ؟ محتاج تحليل لوحده بعيد عن البوست ده لانه فيلم من زمان مجاش زيه قصة صداقة وحب وتوارث اجيال وثقة واتهام في جريمة قتل وحرب وكل شئ فيلم من افلام الزمن الجميل اللي هو دايما موجود في سينما هوليود.

نروح لفيلم من افلام العلماء بقي وهو فيلم
The imitation game

قصة الان تورينج العالم اللي فك شفرة الانيجما الالمانية المعقدة وكان سبب كبير في انتصار الحلفاء في الحرب العالمية التانية لانه بفك الشفرة دي يقدر يتصنت علي كل اوامر الالمان العسكرية وان كان الحظ سانده اما اتعرف علي فتاة صديقها الماني ولكن الحظ يذهب لمن يستحق زي فيلم
argo
فكرة المهمة برضه جاتله بجزء من الحظ وهو بيكلم ابنه وبيتفرج علي التليفزيون .

والان تورينج العالم كان في الفيلم شاذ جنيسا مما اعطي للفيلم طابع تاني غير انه فيلم سياسي لانهم دخلوا في قضية تدخل الحكومة في حقوق الشواذ واعطوا امثلة لفترات قديمة في انجلترا اللي اضطهد فيها الشواذ واعطت الملكة في النهاية امر بانه معفي من جميع التهم في فترة قريبة بعد مرور كل السنين دي علي الان تورينج وعذابه لدرجة ان الحكومة كانت بتديله ادوية علي اساس انها تعالجه من حالته لحد ما مات. زمان برضه اوسكار وايلد اتبهدل بسبب حكاية زي دي.

يعني هي قضية شوية غير مناسبة لناس كتير لكن الفيلم في مجمله اكثر من ممتاز وغني بالمعلومات التاريخية بصرف النظر عن القضية التانية اللي بيحملها الفيلم.

وده مترشح ل 8 اوسكار.

نروح لفيلم سياسي وهو
selma

الفيلم بيناقش قضية البطل مارتن لوثر كينج ووقوفه ضد العنصرية في امريكا ومنع تصويتهم في الانتخابات وبيوريك بعد جديد عن دور الاف بي اي وتصنته علي حياة كينج وتلفيق التهم ليه عشان يزيحه عن قضيته لكن كينج صمد بقوة وانضم ليه القساوسة والبيض وبدأت القضية تكبر ويسقط ضحايا وانتصر وحصل علي حق التصويت للسود من الرئيس الامريكي .

تلاحظ ان اوبرا وينفري وكانها بقت متخصصة في افلام قضية العنصرية .

فهل الاوسكار السنة دي هيروح برضه لفيلم عن العنصرية زي المرة اللي فاتت ؟؟

الفيلم مترشح ل 2 اوسكار فقط مما اثار استعجاب البعض .

فيلم اخر مترشح لافضل فيلم وهو
Whiplash

الفيلم طلع بسرعة الصاروووووخ لرقم 41 علي مستوي العالم طبقا لتقييم اي ام دي بي..بدرجة 8.7

الفيلم ده حكاية كبيرة وبيعبر عنها جيه كيه سيمونز في الفيلم بقوله "ان كلمة جيد هي اسوا كلمات القاموس " ليه قال كده لانه دايما عايز الاتقان والامتياز في كل شئ مدرب فرقة موسيقية قاس الطباع عنيف لانه يريد الوصول للكمال ينتحر احد تلامذته من شدة معاملته واحساسه بالفشل ولكن يستمر المدرب في نفس الطريقة القاسية اللي شرحها بوضوح لتلميذه بطل الفيلم وقاله انا بكون قاس كده عشان اوصل للامتياز الكامل حتي لو شاف البعض اني عديم الرحمة.

وفي نهاية الفيلم يطلع من البطل اقصي ما عنده من مهارات ويبهر الجمهور بعزفه الفريد والغريب والقوي..الفيلم ده للي بيحبوا افلام التنمية البشرية والقصص الحماسية الشيقة في قالب درامي رائع.

ومترشح ل 5 اوسكار.

اخر فيلم معانا هو
The Theory of everything

اسطورة الفيزياء ستيفين هوكينج وقصة حياته بعد اصابته بالمرض واصاره وتحديه لمواصلة عطائه الفكري ومساعدة زوجته وتضحيتها وهو ماخوذ من كتاب قصة حياة الزوجة مع ستيفين في الاساس.

اداء رائع للبطل المصاب بمرض
als

ومن اروع من جسدوا دور المصابين بالمرض ده برضه هي هيلاري سوانك في فيلم
you are not you

ودور البطل في فيلم ستيفين هوكينج هيفكرك بدور دانيال داي لويس واصراره وتحديه علي المضي قدما في حياته في اروع ادواره في فيلم

my left foot

الاوسكار السنة دي كالعادة منافسة شرسة جدا وان كان غياب انترستيلر عن اهم الجوائز الكبري يظل علامة استفهام رغم ترشحه لبعض الجوائز .


Wednesday, January 14, 2015

ليلة زفــاف أكثر من مثــالية ..قصة قصيرة




في ليلة السبت وقبل موعد الفرح تلقت "لارا " ظرفا صغيرا مغلق بإحكام ولم تتواني هي ان تقرأ ما فيه بسرعة وبفضول شديد وقلق ايضا فهي تخشي من أي شئ قد يعرقل مسار الفرح الذي تنتظره امها المريضة بفارغ الصبر فربما يمنحها بعض السعادة التي فقدتها منذ ان اصابها المرض .

كانت الورقة في داخل الظرف ملونة بعدة ألوان كأنها قوس قزح مما يوحي انه خطاب تهنئة أو ما شابه وسرعان ما بدأت لارا في القراءة :


"الكل يبحث عن كيفية جعل "الفرح" مثاليا في عيون الحاضرين ولكن لابد لهم ان يعوا جيدا ان المثالية التي يبحثون عنها لن تتواجد بين صفحات الكتب او شبكة الإنترنت ولكنها تبدا من داخلهم,
البشر تعودوا ان ينقدوا كل شئ فلن تستطيع ان تضفي المثالية علي أي شئ ولكن العلاج موجود وهو ان تكون انت مثاليا في تصرفاتك ,
نعم انه فن الاقناع فربما من فرط ثقتك في مثالية ما حولك تقنع الأخرين بمثاليته فعلا ان البداية والنهاية تكمن داخلك وليس في قاعة الفرح ولا في عدد الزهور ولا في ثوب الكراسي ولا الدانتيل ولا طول فستان الفرح بل انت مفتاح السر وأنت حقيقة هذه الليلة .

ولانك أنت سر هذه الليلة فقد قررت أنا ان أمنحك ليلة مثالية لن تجديها بين صفحات الكتب ولا في أي مكان ورغم ان المثالية وهم كبير فانت فقط من سيجدها هذه الليلة لانها بإختصار "ليلة الوهم والحلم" .

مبروك للعروسين .


إنتهت لارا من قراءة الخطاب وإختلطت مشاعرها بين الريبة والسعادة فهي لا تعرف من الذي أقدم علي هذه الخطوة الغامضة ولماذا يمنحها فرح مجاني وهل عرف "حاتم" خطيبها بأمر هذا الخطاب أم لا يا تري ؟

هرعت الي الهاتف وأجرت اتصالا علي "موبايل" حاتم :

لارا: ازيك يا حاتم واحشني

حاتم: ازيك يا لارا وانتي كمان يا حبيبتي

لارا: حاتم انا عايزة أسألك علي حاجة

حاتم: قولي يا لارا

لارا: في جواب جالي النهاردة بيقول ان فرحنا هيكون مجانا انت تعرف حاجة عن الكلام ده ؟

حاتم: اتصلت بيا ادارة الفندق وقالولي فعلا انها مفاجأة من رجل اعمال وانه مش قاصد بالذات فرحنا ولكن هو عملها بشكل عشوائي واحنا اللي فزنا بالليلة دي

لارا: طمنتني يا حاتم بجد انا مبسوطة قوي بالفرح ده وهنزل معاهم من بكرة انقي كل حاجة

حاتم: ربنا يسعدنا دايما يا لارا يا حبيبتي


في صباح اليوم التالي ذهبت لارا الي الفندق لتبدأ في ترتيب اللازم لهذه الليلة المثالية وظهر معها الاستاذ "اكرم" مسئول القاعة وهو رجل قصير ذو شارب كثيف وانف أفطس ولا تخلو لهجته من بعض الغرابة لانه دائم التحدث بالفرنسية ولا يتحدث العربية الا قليلا وكأن لغته الفرنسية كانت قد طغت الي حدا ما علي لغته الأم فأصبحت مخارج الحروف مضحكة الي حد ما .

لارا: استاذ أكرم ليه الشاشة الكبيرة قوي دي ياريت الحجم يكون اصغر شوية دي شاشة عملاقة حوالين القاعة كلها

اكرم: للأسف يا استاذة كلارا

لارا: لا اسمي لارا

أكرم: اه تمام..للأسف يا أستاذة لارا ان في حاجات مش هتقدري تعدليها لو هتاخدي الليلة المثالية دي ..دي شروط صاحب الفرح

لارا "في حزم" : لكن انا صاحبة الفرح

أكرم: تمام حضرتك ولكن انا اقصد ان في شروط حطها اللي دفع فلوس الفرح ده وقال في حاجات مينفعش تتعدل وحاجات ممكن تختاريها حضرتك براحتك في الكراسي والترابيزات وخلافه

لارا : يعني هو هيتحكم في ذوقنا بفلوسه لا خلاص مش عايزة الفرح ده وهندفع احنا يا استاذ اكرم

اكرم: للأسف حضرتك ان لو الميعاد ده راح مش هتعرفي تحجزي قبل شهر تقريبا لان هو حاجز قبلكم انا أسف يا استاذة لارا.


ظلت لارا تنظر للشاشة العلماقة بإستياء بالغ ولكنها قالت في قرارة نفسها "امري لله" واستسلمت للامر الواقع الذي فرضه عليها "صاحب الفرح" كما يسميه أكرم .

وفي ليلة الزفاف كانت القاعة قد إمتلأت بالضيوف من الأقارب والأصدقاء الكل يظهر في أبهي حلة ويقبل العروسة ويبارك لها ثم يجلس في مكانه وكعادة بعض الأفراح يتم تقسيم القاعة الي اماكن لأقرباء العروس والنصف الأمخر لأقرباء العريس وكانها مباراة بينهم وتبدا روح المبارزة الروحية بين الحاضرين في الادعاء والتظاهر والتحدث عن انجازاتهم ليقولوا للطرف الأخر "نحن الطرف الأقوي" كعادة معظم الأفراح التي لا تخلو أيضا من بعض النفاق الإجتماعي وكأنهم خارجون من فيلم "أرض النفاق" !

وجاءت الفقرة..نعم لا تتعجب أسميها "الفقرة" لأن هذا "الإستعراض" الادمي المسمي "فرح" يمتلأ بالفقرات ..جاءت فقرة "التورتة" ..وهي لابد ان تكون عدة طوابق كما تعودنا في معظم الأفراح الا ان الغريب ان هذه المرة كانت أكبر من اي فرح مضي كانوا لا يعرفون حتي عدد طوابقها فهي تكاد تلامس السقف ولكنهم سرعان ما عرفوا ان كل طابق فيها مدون عليه كلمة وعندما احصوا الكلمات وجدوا كلمات لنزار قباني تقول :

"إني كمصباح الطريق صديقتي
 أبكي ولا احد يري دمعاتي"

وبعد أن قراوا هذه الكلمات شعروا بالقلق الي حد ما وما زاد القلق عند الحضور هو اغلاق الأبواب بإحكام فجاة مما أثار الفزع داخل القاعة وبدأ البعض بالصراخ الذي لم يقطعه الا ظهور شخص فجأة علي الشاشة العملاقة بتصوير مهزوز وكانه بث مباشر من مكان غامض .

بدت الصورة مهزوزة تماما امام عيون الحاضرين علي الشاشة وقال الرجل والكاميرا علي وجهه في وضعية "الزوم"  :  ربنا يسامحني يارب صدقوني انا عمري ما عملت كده بس هو عرض عليا مبلغ كبير جدا عشان اعمل كده انا رايحله اهو قدامكم

لم يفهم الحاضرين من يقصد هذا الرجل وما الذي هو مقدم علي فعله تحديدا وفجاة ظهر علي الشاشة شخص اخر مكمم الفم وصرخت لارا في فزع : سليمااااااااااااااان ؟؟؟؟؟

نظر اليها حاتم في غيرة وغضب وقال : انتي تعرفيه ؟

صمتت لبرهة قبل ان تجيب : ايوه اعرفه يا حاتم ..اعرفه جدا للأسف.

ظهر الرجل الأخر مرة اخري وقال موضحا :  طبعا انتوا مستغربين ايه اللي بيحصل لكن الاستاذ سليمان ده او زي ما قالي انه "صاحب الفرح"  قرر اني اقتله النهاردة واداني فلوس عشان اقتلوا بشكل مباشر قدامكم وانا قولتله لا في البداية لكن هو وعدني بمبلغ بصراحة مقدرتش اقاومه ..انا كنت في صراع مع نفسي لكن قررت اعملها وامري لله.

حاتم "في سخرية" : قاتل وبيقول "امري لله"

بدأ الرجل تصويب المسدس علي جبهة سليمان وكان الصراخ يتعالي في القاعة من شدة الفزع فهذه الليلة المجنونة قد يحدث فيها أي شئ ..وفجاة صرخت لارا :لا استني ..ارجوك خليني اكلم سليمان لو سامعين صوتنا في القاعة.

كان الاتصال عن طريق شبكة الانترنت وكان الصوت مسموع بين الطرفين وأزاح الرجل الكمامة من علي فم سليمان وقالت لارا : سليمان ما تعملش في نفسك كده ارجوك ما تعذبنيش اكتر من كده

حاتم : "في غضب" : انتي بتقولي ايه ؟؟ ما يغور في ستين داهية ايه علاقتك بيه يا لارا هه؟ ردي وقولي ايه علاقتك بالراجل ده ؟

لارا "متجاهلة حاتم"  :  سليمان انت سامعني يا حبيبي؟ ارجوك ما تعملش في نفسك كده ..كل حاجة كانت صعبة عليا زيك بالظبط..صدقني يا سليمان انا ماعشتش يوم واحد سعيدة

حاتم "في غضب عارم" : حبيبك؟؟ انتي بتقولي ايه؟؟ انتي اكيد اتجننتي


في وسط كل هذا الهرج والمرج في القاعة والفرح الذي تحول الي كابوس مزعج سمع الحضور فجأة طلقة مدوية وانفجرت بعدها عدد من "البالونات" في سقف القاعة وخرجت منها سيول من الدماء التي كانت بداخلها ليزداد الموقف رعبا وتتحول القاعة الي بركة من الدماء البشرية .

لم يظهر علي الشاشة الا صورة سليمان وهو مغطي بالدماء مما اصاب لارا بحالة من الهياج والصراخ وهي تدفع حاتم وتضربه بشدة وكانه المسئول الاول عن كل هذا ..وقف حاتم لا يصدق ما حدث وكيف تحول فرحه فجاة الي ألم يطبق علي صدره ويشرخ كل معاني الحلم الذي كان يتمناه مع حبيبته لارا ..لا يصدق ان حلمه أصبح كالجنين الميت فلحظة الولادة والسعادة هي لحظة الموت والحزن !

في بعض الافراح يخرج احيانا العريس والعروس من تحت الأرض وهذا ما حدث فجاة امام اعينهم..انطلق دخان كثيف وخرج سليمان من تحت الأرض ليعلن لهم ان كل ما شاهدوه مشهدا مسجلا وانه مازال حي يرزق واحتضنته لارا بشغف وهي تقول "اوعي تسيبني تاني يا سليمان اوعي تسيبني ..انا عمري ما عرفت الألم غير دلوقتي اما حسيت اني فقدتك "

لم يقل سليمان وهو يحتضنها وسط دهشة الحضور جميعا الا كلمتين "2=2 يا لارا ما ينفعش يساوي واحد خالص..العدل بيقول كده "

لارا: يعني ايه يا سليمان ؟ ليه بتقول كده ؟

سليمان : هتفهمي بعدين يا حبيبتي


انتهت الليلة الحزينة وسط لعنات وغضب الحاضرين التي انصبت علي العريس والعروس وسليمان وتوعدوه برفع دعاوي قضائية ومحاكمته ولكنه لم يهتم لانه سيجد سعادته اخيرا مع لارا التي فقدها منذ سنوات .

كان يوم فراق لارا وحاتم هو نفس اليوم الذي اجتمع فيه لارا وسليمان قصة الحب القديمة التي اعاد الزمان صياغتها من جديد..عاشوا معا خمسة شهور من السعادة وفي احدي الايام علي شاطئ البحر :

لارا: انا بعيش اسعد ايام حياتي يا سليمان معاك دلوقتي انتي رجعتلي عمري كله

سليمان: وايه اللي ممكن يضيع السعادة دي يا حبيبتي؟

لارا: طول ما انا معاك عمر السعادة ما هتنتهي

سليمان: السعادة مش بتدوم بفقدان اسبابها يا حبيبتي

لارا: تقصد ايه يا حبيبي؟

سليمان: فاكرة اما قولتلك 2 لازم يساوي 2

لارا: ايوه ومقولتليش تقصد ايه بكده يا سليمان

سليمان: يعني انتي جرحتيني مرتين يا لارا ..مرة اما سبتيني ومرة تانية اما اتجوزتي وشوفت فرحك قدام عيني ..وانا عذبتك مرة واحدة بس يوم الفرح

لارا: ؟؟؟؟


بعد عدة سنوات في منطقة المقطم في احدي المستشفيات :

حاتم: مافيش امل يا دكتور؟ الحالة مالهاش حل ابدا ؟

الطبيب: للاسف يا استاذ حاتم كل حاجة بإيد ربنا هي دلوقتي في حالة
Psychological trauma
وبقالها فترة طويلة لكن اكيد الامل موجود


وقف حاتم من بعيد وهو ينظر الي لارا وهي ترسم رسمتها المعتادة علي جدران المستشفي وكأنها في عالم أخر تماما ولا تدري بما يدور حولها.كانت رسمة أشبه بشبح أسود ثم سرعان ما تحاول مسحه وهي خائفة ومذعورة.

وفي شقة سليمان :

الأم : شوفت يا سعيد ..سبحان الله معقول كل ده حصل للبنت ؟ اللهم لا شماتة

الأب: يا زينب ونشمت ليه بس ..ابنك وموت نفسه عشانها من سنين طويلة لكن ايه اللي حصل للبنت مش عارفين

الأم: بيقولوا ان الفرح كان ماشي طبيعي وفجاة قعدت تصوت وتقول "دم..دم..كل المكان فيه دم..ليه بتعمل كده يا حبيبي؟"  قصة غريبة جدا

الأب: وبقالها سنين في الحالة دي ..ربنا يشفيها يا زينب مش عايزين نشمت في حد ونقول انها كانت السبب في موت ابننا زمان .

الأم: هو فعلا انتحر عشانها يوم ما سابته بدون سبب وسافرت برة وحس انها خدعته وقالتله في الاخر كل حاجة بينا انتهت

الأب: ربنا يسامحها بقي يا زينب كفاية اللي هي فيه دلوقتي.


كل ما وجدوه في غرفتها وسط المكياج بعد الفرح كارت نص محروق مكتوب عليه "دليلك الي ليلة زفاف مثالية"  !! من المرسل لا احد يعرف ..
كل ما يقوله ويردده حاتم لنفسه " ليه لارا مقالتليش علي الكارت ده ؟؟ ليه ؟؟ ومين بعته ؟"

وفي زيارة اخري دخل حاتم مع الطبيب الجديد بالمستشفي وسرعان ما جحظت عينا لارا بفزع وسالت دمعة وهو يقول : دكتور أكرم هكون معاها علطول يا افندم دي في عيوني ما تقلقش علي لارا هانم ".

يبتسم أكرم بخبث وهو يغلق الباب بعد رحيل حاتم ويقول

" كلارا ولا لارا ؟ "  !!!