Monday, December 15, 2014

الإعلام العالمي وتوجهاته وافلام هوليود عنه.






مالكوم اكس كان بيقول "الاعلام هو اقوي مؤسسة علي وجه الارض..يستطيع ان يجعل البرئ مذنب والمذنب برئ وهذه هي القوة"


كتير من الناس بينقد الاعلام المصري وهو فعلا في بعض الجوانب يستحق النقد لكن الكلمة الغلط اللي بتتقال ان "العالم كله مافيهوش اعلام زي ده"  والجملة دي مش دقيقة لأن من الصعب قوي تلاقي اعلام محايد بنسبة 100 في المية وكتير من دول العالم ليها قنوات موجهة وبيحكمها رجال الاعمال وتوجهاتهم السياسية وهنا ده اللي عايزين نقوله ان في نماذج كتير لاعلام غربي موجه برضه يعني.

مصطلح الحيادية الكاملة اتكلم عنه نعوم تشومسكي وغيره ونقده وقال انه صعب للتطبيق الفعلي لان اتجاهات القنوات والصحف بيحكمها رجال اعمال وشركات كبري وحكومات وغيره.

ياريت نقرا مع بعض الكام سطر دول عن نظرية نعوم و ادوار هيرمان اللي ذكرها نعوم كمان في كتابه وهي موجودة النظرية كاملة علي الانترنت كمان وبتقول :

The propaganda model is a conceptual model in political economy advanced by Edward S. Herman and Noam Chomsky to explain how propaganda and systemic biases function in mass media. The model seeks to explain how populations are manipulated and how consent for economic, social and political policies is "manufactured" in the public mind due to this propaganda.



تاريخ بقي عدم الحيادية ده قصة كبيررررة في امريكا من ايام لينكولن ونشوف مع بعض كل الحوادث دي والفضائح عبر التاريخ لعدم حيادية اي قناة وشبكة تليفزيونية :

1- بيقولك الكونجرس سنة 1798 عمل قانون عن عدم نشر اي حاجة تمس الحكومة او اي اخبار فاضحة عنها

2 -وبعد كده اما جه ابراهام لينكولن "اللي انا بحبه جدا" قفل العديد من الصحف باعتبارها تدعم اتجاه معين "طبعا اتجاه هو شايفه ضد الدولة" موضوع الكونفيدراليات القديم

3بعد كده ياسيدي زي ما بتقول المقالة الي انا قريتها بيقولك ان بعد 1960 ومشاكل البيض والسود الشهيرة..طلع البيض اتهم الاعلام انه منحاز وعايز يعمل خلط بين العرقين :))

واتقفلت كمان في امريكا جرايد بتهمة انحيازها للشيوعية.

طلع نائب رئيس نيكسون ايام حرب فيتنام وقال ان الاعلام بيشن حملة موجهة ومنظمة ضد حرب فيتنام وغير محايد

نطلع قدام شوية..1997 احصائية عن عدم رضا الامريكان عن اعلامهم ..طيب ايه اللي مش عاجبهم يا سيدي قالوا معندهمش ثقة في ان الاعلام بيقدم:

"to report the news fully, accurately, and fairly"

في 2008 48 في المية بيقولوا معندهمش ثقة خااااااااااااالص في الاعلام الامريكي :) اللي الناس بتضرب بيه المثل في مصر ويقولك شوفوا الحياد برة رهيب هههههه

و2013 الرقم ارتفع ل 59 في المية :(

طيب تعالي بقي افجعك بالحتة الجاية دي :)

في كتاب اسمه
Why Americans Hate the Media and How It Matters
صاحب الكتاب ده استاذ في جامعة جورج تاون وبيقول فيه وبيتكلم عن توجه الاعلام الامركي وتاثيره علي رأي الناخبين كمان وتوجهاتهم وبلاوي اخري .

طب شوف دي ..بيقولك في 2008 سكرتير بوش نشر كتاب وبيقول ان كان بيطلع اخبار علط والاعلام بينشرها وراه :) فضيحة فضيحة يعني

واحد هيطلع ويقولك يعني ينفع محمد الامين ومش عارف مين يمسكوا الاعلام ده كلام يعني ازاي نسيب الشركات والبيزنيس يتحكم فينا ؟؟

 اسمع دي بيقولك ست شركات كبري في امريكا بتملك معظم الاعلام الامريكي وتوجهاته ومنهم

(, CBS Corporationو News Corporationو Viacom, Time Warner

تمام؟

كتير من النقد بيدور حول توجه القنوات عموما يعني تلاقي قنوات اتجاه ليبرالي وقنوات الاتجاه بتاعها محافظ .

زي عندنا كده قنوات مرسي وقنوات عسكر زي ما بيقولوا انما الاتنين موجهين والغريبة ان الاتنين بيقولوا انهم حياديين يعني احمد موسي بيقول انا الحقيقة والجزيرة مباشر بتقول انا الحقيقة ههههه

عارف بقي مارادوخ؟؟ الملياردير الكبير صاحب عشرات المشروعات وصاحب فوووووكس نيوز اتجاهه ليبرالي..مرة واحدة في القناة طلعت قالت كل التوجهات بتجيلنا من فوق عن اتجاه القناة الفترة القادمة ..طبعا المسكينة دي اتنفخت وطلعوا عنها بيان انها حاقدة والنظام ده يعني :) فضحتي الدنيا الله يحرقك.

في 2008 بعض الهيئات اتهمت القنوات انها كانت بتلعب لصالح نجاح اوباما.

طبعا المجال مش هيتسع بقي عن الكلام عن التغطية الخارجية يعني الحياد بالنسبة لقضية فلسطين مثلا لان دي فضائح كما يجب ان تكون ونقد بالهبلللللل لكل الاعلام الامريكي الموجه لقضايا سياسية دي تمس مصالحه .

حتي ان التقارير وجميعة مراسلين بلا حدود وغيرها من الهيئات اللي بتحكم علي الاعلام كمان اتهمت البرامج الساخرة ان ليها توجهات ضخمة سياسية وبتحاول توجيه المشاهدين.


حقك تطلب اعلام كويس بس ما تكلمنيش وتقولي التوجهات والكلام ده لان كبار الكتاب والنقاد في العالم عملوا ابحاث وقتلوا الموضوع بحثا واتضح ان الحيادية علي راي نعوم تشومسكي حلم لن يتحقق وهيفضل موجه وهتفضل الشركات الكبري حاكمة ورأيها غالب.




الاعلام عموما اتهاجم كتير عشان عايز يحقق اهداف ليه بس وهي الشهرة والمجد علي حساب كل حاجة وكل كام سنة هتلاقي فيلم امريكي بيترشح لاوسكار احسن فيلم بيهاجم زيف الاعلام اللي كل همه مصلحته علي حساب المصداقية

اخر فيلم اتعمل عن الحكاية دي هو فيلم
Nightcrawler

بيوريك طموح الاعلامي اللي عايز يصور الحادثة عشان يعمل السبق وياخد فلوس حتي علي حساب موت زميله في العمل !

اما بترتيب السنوات فتعالي نشوف اشهر افلام الاعلام علي مدار سنوات فاتت :

نبدأ بسنة 1976
في فيلم
network

فاز ب 4 اوسكار وبيتكلم عن استغلال اصحاب الشبكات للمذيعين ومشاكلهم وحتي مشاكلهم النفسية لتحقيق اعلي نسبة من المشاهدات وتصفيتهم بعد كده بطريقة قذرة .

في سنة 1987
فيلم
broadcast news
برضه عن الطموح الاعلامي واترشح ل 7 اوسكار

اما الفيلم اللي عن قصة حقيقية فضيحة مدوية لاحدي اكبر شبكات التليفزيون وبرنامج مسابقات فيها هو فيلم
quiz show
1994

قصة حقيقية عن برنامج مسابقات مسكوه وهو بيقدم الاجابات للمتسابقين من اجل الشهرة وبدات المحاكمات تاخد مجراها لانهم خدعوا الجمهور

فيلم اخر عن الضمير الاعلامي وهل يخفي الحقائق ام لا بسبب الخوف امام اعتي شركات التبغ هو فيلم
the insider 1999

والفيلم الرائع لجورج كلوني
good night and good luck
2005

عن قوة الاعلام امام المكارثية في امريكا ودوره في انهاء هذه الفترة

وفيلم
frost/nixon
2008

الفيلم ده درس في المبارزة الفكرية بين الاعلام والرئيس نيكسون وكيف تجري المقابلات التليفزيونية وكواليس الاستعداد لها .

كل دي افلام عن الاعلام الغربي منهم اللي هاجمه بضراوة ومنهم اللي اظهر دوره المشرف .

Monday, December 1, 2014

الحقيقة رجــل أم إمرأة ؟..قصة قصيرة






سامي السباعي او من يلقبونه في الجريدة ب "السيد س" , قصير القامة ذو انف معقوف وبشرة خمرية وجبهة عريضة ولكنه مقبول الي حد ما ..زوجته السيدة "سها الرداد" سيدة أعمال لم تتزوج زوجها عن حب وان كانت تتدعي هذا دائما امام ضيوفها في سهرات ارستقراطية مملة لا تسمع فيها سوي قهقهات وطرقعات ألف كأس.

سها الرداد كانت دائما تؤمن بأنها ستكون لمحمود الشريف ولكن محمود سافر الي الخارج خوفا علي هذه العلاقة وخصوصا انه لن يستطيع ولو بعد الف عام ان يصل لمستوي اسرة الرداد ففضل ان ينسحب في هدوء تاركا ورائه قلبا كسير وعلاقة زواج رتيبة تقليدية من بعده وهي علاقة سامي و سها, رغم ان سامي كان يعشق سها من قبل حتي ان يعشقها محمود في ايام الجامعة إلا ان قلب سها الكسير لم يتلذذ الا بكسر قلب عاشق اخر وهو سامي ,كانت مثال للزوجة المتسلطة كاسرة القلوب وكان جمالها الذي هو اشبه بقنبلة هيدروجينية فاطرة لنبضات القلوب كفيل بأن يعذب سامي أكثر واكثر.

ردود سامي السباعي في جريدته علي العاشقين والعاشقات لم تكن الا مواساة لنفسه ,فأحيانا مواساة قلب جريح قد تواسي في نفس الوقت قلبك الجريح , فالعاشق كالطبيب يجد أحيانا في تضميد الجراح راحة له ولغيره.

وفي منزل سها الرداد "لن استطيع ان اكذب عليكم واقول في منزل سامي السباعي لان سها صاحبة المنزل وصاحبة العصمة وصاحبة كل شئ :

سها : ايه اللي انت كاتبه ده النهاردة يا سامي يا حضرة المتيم الولهان؟

سامي: ماله بس يا سها يا حبيبتي

سها: مش عارف ماله؟ عمال تقولها اوعي تدوري علي الحب وهو اللي هيجيلك ..ذنبها ايه بنت زي دي تقعد تشتغلها بكلام زي ده وهي لسه مراهقة ..امال انت ليه لعبت براس بابا واتجوزتني عشان فلوسنا يا سامي؟ فين بقي الحب في الموضوع ده؟

سامي: سها انا عمري ما اتجوزتك عشان فلوسك انتي عارف كويس اني بحبك من سنين ومصرة تنكري ده عشان لسه محتفظة جواكي بمشاعر لمحمود

سها "صارخة في وجهه بحدة" :  محمود محمود..قرفتني بمحمود يا اخي ..تعرف ايه انت عن محمود..تيجي ايه انت جنب محمود..

سامي في غضب نادر: كفاية بقي يا سها ذل واهانة..انا حبيتك زي ما هو حبك بل اكتر منه ..انتي اللي مش بتدي قلبك فرصة يشوف النور من جديد..شوفي انا بعمل ايه علشانك طول فترة جوازنا وانتي حتي مش راضية ومش قابلة فكرة ان يكون ليا طفل يملي علينا البيت ..مش عايزة اي حاجة تكون مني ..ليه بتكرهيني يا سها رغم اني مقتول في حبك؟ ليييه؟؟؟

تخرج سها وتغلق الباب في غضب عارم ويجلس سامي كالعادة كسيرا حزينا امام جبروت تلك المرأة التي لم تعشقه يوما ومازال يعتنق الأمل وفي ظنه ان سها ستحبه في يوما ما او علي الاقل تدرك مشاعره نحوها.

في بريد جريدة "الحب" :

عزيزي السيد س /

لا أعرف لماذا لم أجد الحب في حياتي حتي الان..الحب الحقيقي الذي يتحدث عنه اصدقائي وأقرأ عنه في كل كتاب ..انا عمري 19 سنة ولكني لم اشعر ابدا بمشاعر اتجاه رجل ما, هل المشكلة في أنا ام ان الحب يأتي بالصدفة؟ انا في انتظار ردك يا سيدي..هل الحب صدفة ام اختيار ؟

المرسلة /مروة.ط


عزيزتي مروة.ط :

نعم أنا اشعر بك..ربما تكونين في مرحلة "المجاعة الروحية" وهو ابلغ تشبيه للحب تحدث به جبران خليل جبران..اشعر بمجاعتك الروحية وشوق روحك ولهفتك الي الغرام..سأحكي لك قصة قديمة عن رجل قالوا له "مقدار ما تذهب في الأرض سيكون لك"  فطمع الرجل وظل يجوب الارض كلها ويحيط بها لتكون ملكه حتي مات ولم يحصل علي شئ..
هذه القصة بالنسبة لي يا صديقتي وكانها تتحدث عن الحب , انك ان بلغتي عرض الكون وطوله لن تحصلي علي الحب اختيارا..نعم الحب صدفة جميلة صادقة.

الحب يا مروة ليست لحظة البحث عن الملائكة ولكن استسلامك لهم..نعم يا عزيزتي الحب لحظة استسلام كاملة يتبعها السلام الروحي الأبدي.

هناك أبيات من الشعر تعجبني عن صدفة الحب للشاعر عدنان الصائغ يقول فيها عن الصدفة :

مصادفةً (سأقولُ: لكِ أنَّ الحياة....َ
صدفةٌ كبيرةٌ
صدفةٌ غبيةٌ
صدفةٌ رائعةٌ
صدفةٌ لا معقولةٌ
إياكِ أنْ تفكري بها بعقلٍ يا مجنونتي!)
ربما سنلتقي..
في مصعدٍ مزدحمٍ أو فارغٍ إلاّ من وجيبِ أنفاسنا المتلاطمةِ
وأنتِ تصعدين باصَ الحبِّ
وأنا أنزلُ..
وأنت تفتشين عن رقمِّ كرسيكِ
في قاعةِ المسرحِ المظلمةِ


وهناك اغنية رقيقة لمطرب شهير وهو "فيل كولينز يقول فيها عن نفس الموضوع:
you can't hurry love..you'll just have to wait

نعم يا مروة كما قلتي في كلماتك الرقيقة انها صدفة ولا تظني ابدا ان الحب سيكون لحظة اختيار فكما رأيتي في الأبيات الشعرية سأقول لك "إياك ان تفكري بها بعقل يا مجنونتي"  ان سمحتي لي ان اقول لك يا مجنونتي وارجو ان تسمحي لي فكل قلب حنون عاشق للحب مثلك مجنون ولكنه الجنون المحبب للحياة.



في احدي الشقق في منطقة شعبية :


رشا النداغة : اشرب اشرب محدش واخد منها حاجة

سامي : بس لسه مقولتليش ليه سموكي نداغة ؟

رشا: لا ده موضوع كبير وبحكم شغلتي بقي سموني كده

سامي: بس انتي عليكي عود يا رشا انما ايه..والنسوان نوعين قرص في الخدود او لعب في العود

رشا تضحك بنبرة رقيعة : هي هي هي ده انت صايع قديم بقي

سامي: يعني تقدري تقولي كده صايع بس واخدها منازل ههههههه

رشا: تحب ارقصلك الأول؟ بس ده هيكلفك عشرين يورو زيادة

سامي: يا واد انت يا عالمي يا بتاع اليورو ههههه ارقصي ارقصي



بعد مرور شهر :

سها: استني عندك يا سامي شنط هدومك قدام الباب والبيت ده مش هتعتبه تاني

سامي: ايه الكلام ده يا سها ؟

سها: مش عارف ايه الكلام ده يا حقير؟؟ مش عارف اللي انت عملته في بنات الناس؟

سامي: عملت ايه يا سها ؟ انا مش فاهم حاجة

سها: رشا اللي حضرتك قضيت معاها الليلة وسكرتوا من فترة كانت عندي هنا وقالتلي علي كل حاجة وقالتلي انك سكرت يومها وقولت كل تفاصيل حياتك ليها وقولتلها كنت بتعمل ايه في البنات اللي بتبعتلك سرها علي البريد وبيدوروا علي الحب وبتستغل انهم مراهقات وبتمثل عليهم يا جبان لحد ما تاخد غرضك منهم..طلعت واطي عمري ما تخيلتك تعمل كده ابدا

سامي: لكن يا سها دي كذابة

سها: وهتكذب ليه..كل البنات اللي بعتتلك ومنهم مروة كنت بتابعهم بعد كده وفعلا كانوا بيبعتوا رسالة تانية وتالتة يحكوا بعدها انهم اتخدعوا وتقلب انت نبرتك وتتكلم عن الخداع وتواسيهم..طبعا ميعرفوش انك انت "السيد س" نفسه.
انت مريض يا سامي انسان قذر ومريض .

سامي: كذب كذب انا عمري ما خدعت حد..انا بحبك يا سها وعمري ما حبيت غيرك

سها: تقدر تقول انك انتقمت وخدت غرضك كويس من بنات الناس ..علي الاقل يا اخي كنت باحترمك طلعت ندل ووقح. اتفضل اطلع برة. بررررة بقولك

من الغريب ان سامي في تلك اللحظة كان سيقدم لسها مقدمة قصيدة كتبها لها خصيصا تعبر عن حياتهم معا وحبه لها وهروبها من حبه الكبير  وهي قصيدة اشبه بحوار بينه وبينها وكانت الورقة التي في يده مكتوب فيها :

" هي: ومين قال ان انا من الحور؟
ده انا ليلي بجناح مكسور
فراشة ألوانها اوجاعها
ودممعة عينها مش بلور
وسر لزهرة محنية
بتسكر بالندي وبتدور
وشهقة حزن منسية
بتخلق من وجوعها قصور
ومين قال ان انا من الحور؟

هو: ومين جايب في سيرة الحور؟
انا قولت انك الجنة
بحني انيني في مداكي
واعود للدنيا واستني
واحضر شهدي برموشك
وادعي الحب واتمني.



نعم نعم سيظن القارئ الان انها قصة الانتقام التقليدية من إمرأة كسرت قلبه فظن انه قادر بطريقته الخاصة ان يكسر كل قلوب النساء في شخص سها ..ولكني أحببت ان اغير النهاية قليلا سامحوني ان خالفت توقعاتكم  ..!فمن الممل ان تكون كاتب متوقع فاجمل النهايات هي التي لا تتوقعها الا نهاية الحب .


وفي احدي الكافيهات في منطقة السيدة زينب :

رشا النداغة : لا يا اختي انا لسه مخدتش المعلوم كله

مروة: ما انا اديتك الالف جنيه اللي اتفقنا عليها. عايزة ايه تاني؟

رشا: انا في ايدي السر كله

مروة: ده انتي هتستغليني بقي

رشا: والله كلك نظر يا ست مروة

مروة: هو انتي عملتي حاجة؟ دي كلها حكاية مفبركة وهو ولا قابلك حتي في شقة ولا نيلة ده انا اللي مألفة حتي كل ده وانتي يادوب نفذتي ؟؟ انتي ليه محسساني انك نمتي معاه يا رشا؟


وفي منزل مروة :

تمسك مروة صورة سامي السباعي وهي تقول ضاحكة بهستيريا مريبة  :  "اخيرا بقيت ليا..اخيرا تخطيط السنين نجح وبقيت لمروة حبيبتك اللي هتحافظ عليك يا سامي يا حبيبي..ايوه انا مروة وانا ساندي وانا سالي وانا اللي بعتلك بأسماء دول كلهم وبعت بعديها انهم اتخدعوا من راجل مجهول ورديت علينا كلنا واحنا اصلا واحد..سامحني يا سامي اضطريت اعمل كده عشان مراتك تدخل عليها اللعبة كاملة..اضطريت يا سامي لأنك ما ينفعش تكون غير ليا انا ..سامي ومروة وكارت فرح صغير ..اكيد في يوم هيجمعنا يا حبب عمري كله يا سيد س.."


سيظن البعض الان انها قصة مروة المريضة نفسيا التي تريد ان تستحوذ علي قلب من تهواه سرا وتراسله في الجريدة ..ربما ولما لا ولكن مازالت النهاية لم تقترب حتي !

في احدي الاماكن الراقية بالقاهرة وداخل قصر كبير :

سامي : اخيرا خلصت قصتي اللي هاختم بيها المجموعة الجديدة..اسمها "مذكرات السيد س"

نهلة: طيب ممكن اقراها الاول ؟

سامي : لا خليها مفاجاة احسن

قال سامي لنفسه في حزن بعد ان اغلق مكتبه : "ما اجمل ان تكون شخصيات هذه القصة جزء من حياتي الزوجية المملة ..زوجة هادئة وقورة تحبني واطفال سعداء وأموال لا تنتهي ..اين الاثارة؟ اين التنافس ومشاعر الكره والحب والغيرة ؟ اسرة مسالمة عادية جدا بل عادية اكثر من اللازم..لا اهرب من روتين حياتي الزوجية الا بشخصيات القصص الخيالية"


ربما تظنون الأن انها قصة سامي الذي يرفض حياته الطبيعية المملة ويحتاج ان يعوضها بشخصياته الخيالية اي يهرب من لغة الواقع الي ملجأ الخيال ولكن صبرا ..


في احدي حفلات التوقيع في الزمالك :

صحفية: استاذة سها شوفنا شخصية سامي اكتر من مرة وفي كل مرة مفاجأة لكن اي شخصية فيهم هي حقيقة سامي؟ سامي في الاول شوفناه بيخدع مراته وفي مرة تانية شوفناه هو المخدوع من رشا ومروة وفي التالتة طلع انه بيتمني يكون شخصيات القصة دي ..اي سامي من دول هو النهاية؟

سها: في الحقيقة مافيش نهاية لشخصية سامي ..سامي هو الرجل الشرقي عموما ..ممكن يلبس دور الضحية وممكن دور الجلاد ودور المتمرد علي حياته ..سامي جوة كل راجل شرقي لكن بدرجات متفاوتة..


وفي اخر الصفوف شاب قصير يخلع نظارته السوداء ويضحك بسخرية من وراء الصحفيين ويقول لنفسه : قد ايه الستات قوية..بتخدعني وتكسر قلبي وبعدين تطلعني في قصة ان انا اللي معقد وجلاد او ضحية او متمرد..اه لو يعرفوا كلهم الحقيقة !! لكن فين هي الحقيقة..الحقيقة هي الشئ اللي بتلونه النساء كيفما تشاء .

تنظر سها الي شاشة "الموبايل" لصورة سامي وتقول لنفسها: ليه عملت كده فيا يا سامي؟؟ ليه؟؟


نهايات ونهايات ولكن أين الحقيقة في كل هذا؟؟ رجل كاسر للقلوب أم إمراة كاذبة..ستختار انت الحقيقة كفما تريد ان تراها ..فلو كنت رجل ستقول سها هي المخادعة ولو كنت إمرأة مكسورة القلب ستقولين ان سامي هو كل رجل شرقي  ..وكما قالوا كل يغني علي ليلاه..وتظل الحقيقة كالجني داخل المصباح ..دائما وأبدا..بلا يد تحنو عليها ولا تخرجها من مصباحها ..!


Sunday, November 16, 2014

شــبح لانا ديل راي..قصة قصيرة





الحب..وما هو الحب..؟ انه فقرة الساحر المفضلة..الفقرة التي يرفع فيها جسد الأميرة بلا حبال ترفعها او خيط يشدها..وسط دهشة الجمهور..ولكن الجمهور من زهر البنفسج..هل عشقتم من قبل؟؟ لن تعشقوا الا ان سمعتم تصفيق البنفسج وعرفتم من هو الساحر !

نعم عشقت وفارقت ..وأسمعوني جيدا حينما أقول لكم ان أكثر الرجال حزنا هم اثنان : رجل قلبه دون حب..ورجل حبه دون قلب ..ومن فارق ليس من هذان النوعان ..فإنه رجل يلعب لعبة الكراسي الموسيقية مع السعادة والأوهام في انتظار عودة حبيبته .

أنا رجل نبت الحب بين مأقيه تيوليب وليلك..
انا رجل دار حول شمس الحب كوكبا وشهقة مغامر..
انا رجل مستثني من الاشعار والزجل لأن بحر حالته أعتي من حالة بحار الشعر..
أنا رجل عشق حتي قال له القمر "هيت لك"..
أنا رجل أصبح مثل عفريت علبة الحب لكل عاشق جديد ..
أنا حالة فصام الحب..ويتهمونني بالجنون حينما أقول مجازا "أنا الحب" !

الفراق هو انتظار المزيد وليس المزيد من الانتظار..الفراق هو الغروب ولكنه ليس النهاية..هي مجرد فضفضة معكم قبل ان احكي لكم "قصة البلاطة الخضراء" ..سيقول البعض منكم ولماذا كل هذه المقدمة ؟ ولكن المعني في بطن "العاشق" .

بدأت القصة منذ ثلاثة شهور حينما رأيت الأرض تتحرك تحت أقدامي فجأة..تعجبت في البداية ولكني خفت في النهاية..قلت ربما كانت البلاطة تهتز لأنها غير مثبتة جيدا ..رفعت سجادة الغرفة فوجدت بلاطة غريبة لونها أخضر مختلفة عن كل ما حولها ..قلت ربما وضعوها هنا قبل حضوري لهذا المكان لأن البلاطة الاصلية قد كسرت..تركت الوضع كما هو عليه كعادة الخائف ربما تنصلح الامور وحدها وهذا ما لا يحدث ابدا ..

بعد ايام من اول حركة لهذه البلاطة مررت فوقها مرة اخري ولكن الوضع زاد سوءا لقد تحركت بعنف هذه المرة حتي اني خفت ان ارفع السجادة لأنظر ما يحدث..تركت الغرفة ونمت في الغرفة المجاورة ..ايام اخري ولم تتحرك البلاطة الخضراء ..بدات الاحظها وجعلت لها نوتة خضراء ايضا لمراقبة تحركات البلاطة الخضراء.

لا اعرف ما يحدث لقد ظننت في البداية انها هلوسات عاشق قد فارق حبيبته ولكن الحركة تزداد..فكرت ان اقول لأصدقائي ولكنهم بالطبع سيتهمونني بالجنون فتركت الايام تمضي وحركة البلاطة الخضراء تزداد ضجيجا حتي وصلت الي مسامعي في الغرفة المجاورة ..عندما استيقظت وفتحت "كشاف الهاتف" لان التيار الكهربائي كان مفصولا وجدت السجادة تحركت عن مكانها لمسافة قصيرة ..فكرت ان استعين بكاميرا كما يفعل ابطال الافلام الامريكية ولكن قلت اني دخلت في مرحلة الهلوسة.


في احد الايام في العمل دخل علي احدهم وقال : أحدهم ترك لك ورقة بالخارج.

قلت : ومن هو الذي تركها ؟

قال: لا أعلم لقد مشي مسرعا.

أمسكت الورقة بلهفة وقرات ما فيها وتعجبت من هذه الكلمات :

ψυχή κίνησις
Sleepwalking
Charles Bonnet
الاحتمال الرابع


هرولت سريعا للخارج كي الحق الرجل الذي ترك لي الرسالة ولكني وجدت "الأسانسير معطلا" ولا يوجد احد علي السلم ..كيف نزل كل هذه الادوار بهذه السرعة ؟

دخلت بسرعة كالمجنون الي الكمبيوتر وبحثت علي الانترنت فوجدت ان اول كلمة باليونانية وهي لتحريك الاشياء عن بعد بواسطة العقل ! ولكن من هو الذي يحركها وكيف رحيكها من مسافات بعيدة ام انه معي في الشقة ؟؟

اما الثانية فهي بالطبع معروفة انها المشي اثناء النوم ومكتوب فيها : "قد يقوم المريض بأنشطه معقدة كقيادة السيارة مثلاً اثناء النوم" !! تري هل انا من احرك البلاطة مساءا واتعجب منها صباحا ؟؟

اما الحالة الثالثة فهي متلازمة شارل بونيه وبالبحث عنها وجدت :

"هي حالة مرضية حيث يعاني المريض من هلوسة بصرية معقدة اكتشفت من قبل شارل بونيه في عام 1769.
يفهم الأشخاص الذين يعانون من متلازمة شارل بونيه أن الهلوسة ليست حقيقية والهلوسة هي فقط بصرية"

ولكن ما هو الاحتمال الرابع ؟؟ومن هو الذي عرف حكاية البلاطة وارسل هذه الورقة المليئة بالاحتمالات لحالتي ؟؟انا لم احكي لأحد عن قصة البلاطة ابدا !! هل أكون رويت القصة لأحد أصدقائي عن طريق الخطأ فقرر ان يلعب معي هذه اللعبة الغريبة ؟

لماذا اصبحت الاوهام جزء من حياتي فجاة ؟ ولماذا أصبح الخوف هو الحاكم بأمره بعد الفراق..الخوف من كل شئ..الخوف المطلق..الخوف المسيطر والمالك والمنذر والنذير !

ذهبت الي الاطباء اتاكد من كل شئ ولكني لا اعاني من هلاوس بصرية ولا اسير اثناء النوم ..تري هل هو الاحتمال الرابع هو ما يحرك هذه البلاطة الغريبة؟؟ ولكن وقبل كل شئ ما هو الاحتمال الرابع ؟

وفي احد المقاهي في الحسين مع مجموعة من الاصدقاء :

قلت: سأحكي لكم قصة غريبة جدا حدثت لأحد الأصدقاء .

وبدأت احكي لهم قصة البلاطة علي أساس انها حدثت لصديق لا يعرفونه كي لا يسخرون مني ..فالكل يحكي حكايته ويقول في النهاية انها لصديق ولا نعرف من هو الصديق الوهمي صاحب كل هذه الحكايات !

قال احدهم : انه مجنون
وقال الاخر: بل انه ربما ملبوس

وكان الرجل العجوز في الكرسي المجاور ينظر الينا بنظرة غريبة وقال : عذرا علي تطفلي ولكني سمعت حكايتك وقلت لنفسي يالها من فكرة قصة أليس من الممكن ان يكون تحت البلاطة رسالة حب مثلا لحبيبته تقول له فيها الا يتركها ابدا ولا يعشق بعدها ..؟ ربما ستكون قصة جميلة جدا

جلس معنا الرجل فترة طويلة نتحدث فيها ثم اعطاني الكارت الشخصي له وهم بالانصراف ..يقول الكارت انه صاحب شركة مقاولات كبري في القاهرة ربما يكون لي نصيب في العمل معه.

اتصلت بالشركة لأسأل عن الرجل بعد خمسة ايام فلم استدل علي الرقم واتضح ان الرقم لمنزل شخصي ولا توجد شركة بهذا الاسم..
لماذا اعطاني كارت وهمي؟ لماذا تعرف علي في الاساس اذا ؟ ..وفجاة وانا اقلب الكارت وجدت كتابة صغيرة جدا مكتوب عليها "الاحتمال الرابع" !!!

ارتجفت فجأة لأني لم احكي لهم عن قصة الاحتمالات ولا قصة الرسالة ولا عن الاحتمال الرابع لقد حكيت لهم نصف القصة فقط عن البلاطة الخضراء التي تتحرك ولم احكي لهم عن الرسالة ابدا فكيف عرف كلمة الاحتمال الرابع

!!

انطفأ النور مرة اخري في نفس الموعد وتحركت البلاطة ..قمت بجرأة في هذه المرة وبقلب مقتول ورفعت السجادة بهدوء وفتحت بطارية الهاتف واخذت أدق علي البلاطة بشاكوش لاخرجها من مكانها وأري ما يحركها ..كان الرعب هو أهون الحاضرين..ما رأيته هوي بقلبي الي اخمص قدماي..كانني قابلت الخوف شخصيا..وكانت اخر صيحة لي اذكرها " ليه يا حبيبتي..عمري ما حبيت غيرك..انا عمري ما حبيت غيرك"


في المستشفي :

صديق: انا قلقان عليه قوي يا طنط بقاله شهر كامل ما اتحركش من السرير وكانه في غيبوبة .

الأم: مش عارفة يا ابني ايه اللي حصله فجأة اخر حاجة عملها في الشقة انه كسر بلاط البيت وبعدها اترمي وعينه مفتوحة من صدمة رهيبة وجاله انهيار عصبي

صديق: كل يوم ما بيتحركش غير مرة واحدة ويقوم يفتح نفس الاغنية وما بيعرفش ينام الا علي الصوت ده ..هو ايه علاقة الاغنية دي يا طنط باللي حصله؟

الأم: يا ابني ده لغز غريب ومحدش هيفسره غيره


كانت الاغنية هي
Lana Del Rey - Summertime Sadness


جاء خبر انتحار "ندي" الحبيبة السابقة ورسالة مكتوب فيها "كنت اعرف ..كنت اعرف جيدا"

انا الان في مكان غريب عني ..وهذه القصة بلا اسماء..سوي اسم اغنية واسم مطربة واسم "ندي"  حتي اسمي لم اذكره ولا اسم اصدقائي ولا اسم الرجل العجوز..ثلاثة هم من ذكرتهم فقط والباقي مجرد ضمائر واشارات..لماذا ذكرت ثلاثة فقط؟
 هل لأني مازلت اخاف من الاحتمال الرابع؟؟


ارجوكي دعيني أكمل لهم ..لا تقاطعيني..من؟؟
ندي ؟؟؟؟؟ تبا !!!
هل هذا حقا تصفيق البنفسج ؟؟


Monday, November 10, 2014

حينما نظر شكسبير الي مروة طاهر...قصة قصيرة





العلامات الشهيرة لوجوه المجرمين لم تظهر يوما علي وجه "أحمد علي" فهو شاب في مقتبل العمر , وسيم الي حد ما , دائم الإبتسام واحيانا بدون سبب واضح , ذو شعر ناعم وذقن خفيفة أسفل الوجه  تسمي في أيامنا هذه "سكسوكة" .

لا نعرف تحديدا كيف يكون هذا الشاب المتفوق في دراسته في هذا الموقف الأن , يقف وسط بركة من الدماء ويكتب بعض السطور بنهم المجرم المتعطش للون الأحمر ..وقف يمسك بالقلم ويرتعش ارتعاشة واضحة تظهر في خطه وهو يكتب احدي سونيتات شكسبير :



"العنصران الأخران ,الهواء الرقيق والنار النقية
كلاهما لديك حيثما أكون
الأول فكري والثاني رغبتي
هذان المتحركان بيننا دائما في الحضور والغياب"

شكسبير ..سونيت 45


ألقي الورقة فوق الجثة وخرج يرسم ابتسامته المعتادة والتي تظهر في هذه الحالة وبعد جريمة قتل حالة تبلد شديدة الغرابة وكأنه من المجرمين المتمرسين الذين يظهرون في الافلام الامريكية والذين يتلذذون بالتعذيب علي نغمات الموسيقي !

استيقظ من نومه مفزوعا منزعجا وهو ينظر الي صورة حبيبته "ليلي" في يده والتي يضعها دوما تحت الويسادة وكأنها حقنة مهدئة أو زهرة بنفسج جميلة تنسيه ألام الكوابيس وجنونها وغيبياتها ..أخذ يكلم الصورة قائلا :

مش عارف يا ليلي امتي هتخرج الكوابيس دي مني ..انتي الحاجة الوحيدة اللي بتخرجني من الحالة دي يا حبيبتي ..انا لو صحيت وما لقيتش صورتك قدامي ممكن اموت من الخوف ..انتي الامان في عالم كله خوف وقلق.."

22/1/1998

"عبير الدهان" فتاة رقيقة في منتصف العشرينات ..ولكنها ترقد الأن في سلام وفوق رأسها ورقة بيضاء يمسكها احد أطباء الطب الشرعي ويقرأها :

"لا مخاوفي الخاصة,ولا روحي المتنبئة
التي تحلم بالأشياء المقبلة في هذا العالم الواسع
يمكنها السيطرة علي مصير حبي الصادق
الذي يخضع لدورة المصير المعلوم"

شكسبير..سونيت 107"



إستيفظ احمد مرة أخري وهو يلعن الكوابيس القبيحة ويقول لنفسه صائحا :

ليه انا بالذات ..ليه يا ربي دايما الخوف مصاحبني واصحي كل يوم عرقان وخايف من اليوم اللي بعديه..ليه المستقبل كله قدامي بلون الدم والخوف والحاضر مجرد انتظار لكابوس منتظر ؟"

حكي لأحد أصدقائه وهو "سمير عبد الحي" علي كوابيسه فقال له : بص يا احمد انا اعرف واحد كويس في موضوع تفسير الأحلام ده لو عايز تروحله انا تحت أمرك"
أحمد : ياريت يا سمير تدلني علني لأني بجد بقيت مش عارف اعيش حياة طبيعية


وفي بيت الدكتور "طاهر الأرضي" :

دكتور طاهر: اتفضلوا اهلا وسهلا نورتونا يا شباب

سمير: ده احمد صاحبي يا دكتور اللي كلمتك عنه وعن كوابيسه الغريبة

دكتور طاهر: اهلا وسهلا يا احمد سمير حكالي عنك كتير وانك من اعز اصحابه ونفسه يساعدك

أحمد: انا متشكر ليك جدا يا دكتور وان شاء الله الاقي الحل علي ايدك

دكتور طاهر: خير يا احمد احكيلي بالتفصيل ايه اللي بتشوفه في الحلم

أحمد: انا بشوف اني بقتل باستمرار وكلهم بنات وكل بنت بقتلها برمي جنبها سونيتة لشكسبير ..انا فعلا بحب شكسبير جدا وكل اصحابي عارفين كده لكن ايه معني انه يخليني اقتل في الحلم ؟

دكتور طاهر: شوف يا احمد الموضوع ممكن يكون مشكلة نفسية او ظروف معينة مرت بيك وبتحاول عن طريق اللاوعي التنفيث عن الغضب اللي جواك ولكن من ناحية تفسير الاحلام فده كتاب لابن سيرين وانا علمت لك علي السطور اللي تخص ناحية رؤية القتل في الاحلام ممكن تبص عليها ونتكلم عنها مع بعض :

من كتاب ابن سيرين :

"من رأى أنه قتل إنساناً، فإنه يرتكب أمراً عظيماً، وقيل إنه نجاة من غم لقوله تعالى { وقتلت نفساً فنجيناك من الغم وفتناك فتوناً } ومن رأى أنه يقتل نفسه أصاب خيراً وتاب توبة نصوحا لقوله تعالى { فتوبوا إلى بارئكم فاقتلوا أنفسكم } ومن رأى أنه يقتل، فإنه يطول عمره.ومن رأى كأنه قتل نفساً من غير ذبح أصاب المقتول خيراً، والأصل أن الذبح فيما لا يحل ذبحه ظلم.وإن رأى أنه ذبحه ذبحاً، فإن الذابح يظلم المذبوح في دينه أو معصية يحمله عليها، وأما من قتل أو سمى قتيلاً وعرف قاتله، فإنه ينال خيراً وغناء ومالاً وسلطاناً"

أحمد: بس انا خايف يا دكتور جدا والاحلام مسببة لي قلق باستمرار والغريبة ان السونيتات بتاعة شكسبير وكأنها ماشية بالترتيب من تحت لفوق ..وكأنها عايزة توصلي حاجة انا حافظ كل تفاصيل الحلم

دكتور طاهر: شوف يا احمد انت اكيد عارف كارل يونغ العالم الشهير واحد رواد علم النفس

احمد: عارفه اكيد

دكتور طاهر: يونج كان ليه تحليل ان الحلم بتكشف عن حقائق فعلا وساعات بيكون فيها صدق لتوقعات مستقبلية..يعني نقدر نقول يا احمد ان الاحلام تنفيث او توقع

احمد: تنصحني بايه يا دكتور؟

دكتور طاهر: شوف انا قارئ لعلم النفس ولكن مش متخصص فيه وانا انصحك ما تستهترش بكابوس دائم ومتكرر بنفس النمط وانصحك بانك تعرض مفسك علي طبيب نفسي وده رأي يا احمد

في هذه اللحظة دخلت "مروة" بالمشروبات للضيوف وكانها لحظة شروق..حجاب ذو الوان منمقة جميلة وعينان كانهما كأسي خمر وشفاه دقيقة رقيقة وخدود متوردة وكانها تعريف جديد للأنوثة الكاملة.

قال دكتور طاهر  :دي بنتي مروة طالبة في كلية الحقوق.ده يا مروة الاستاذ احمد صاحب سمير جارنا خريج حقوق برضه

قالت مروة في خجل: فرصة سعيدة يا استاذ احمد  حضرتك دفعة كام؟

احمد: انا في سنة رابعة حاليا

سمير: احمد يا ستي من الطلبة المتفوقين جدا وكل سنة بامتياز

الدكتور طاهر: ما شاء الله يا احمد ده انت تشرح بقي لمروة بعض الحاجات اللي مش فاهماها لانها مغلبانا في سنة تانية وشايفة انها اصعب سنة

احمد: اكيد يا دكتور انا معنديش اي مانع


وهكذا تنشأ بعض العلاقات من مجرد صدفة ولا ننكر ان الاعجاب كان متبادلا ايضا بين احمد ومروة من اول نظرة ولكن الاعجاب يحتاج لتعدد اللقاءات لتوطيده لدرجة "حب بامتياز".

شهور مرت علي الدروس القانونية والشرح المستمر من احمد لمروة في منزل الدكتور طاهر والعلاقة تزداد توهجا وتالقا يوما بعد يوم حتي صارحها احمد بحبه وصارحته هي بحبها له ايضا.

4/4/1999
"سالي عبد الدايم" فتاة عشرينية جميلة مخضبة بالدماء علي كرسي متحرك مقتولة وبجوارها ورقة مكتوب عليها :

"واصلي اذا ايتها الحبيبة كرهك لي
لأني اعرف الأن افكارك
أنت تحبين أولئك الذين يستطيعون الرؤية
وانا رجل اعمي

شكسبير ..سونيت 149



وطبيب الطب الشرعي يصيح غاضبا: احمد انت قتلت تاني؟؟ انت مجرم مجرم يا احمد مجررررررررررررم حقيررررر


استيقظ احمد مفزوعا من كابوسه الجديد وصرخ قائلا :اعوذ بالله من الشيطان الرجيم انا ما قتلتش حد ما قتلتش حد ..عايزين مني ايه

نظر مرة اخري الي صورة حبيبته الأولي وقبلها وقال : حبيبتي انتي الحلم اللي بيخلني انسي كل كوابيسي والمي وحزني في الدنيا


بعد فترة في منزل الدكتور طاهر :

زوجة دكتور طاهر: طاهر عايزاك في موضوع

دكتور طاهر: خير يا اميمة ؟

اميمة: بنتك بتحب جديد

دكتور طاهر: ؟؟؟

أميمة: لقيت الورقة دي في كشكول المحاضرات وانا بنضف الاوضة وواحد سايبلها شعر

دكتور طاهر: شعر ايه ؟

أميمة: كاتب مش عارف سونيتة ايه وشوية ارقام تحتها

فزع دكتور طاهر من ما قالته اميمة ووضع يده علي فمه وهرع علي الغرفة مذعورا ينظر الي الورقة التي تحدثت عنها زوجنه ومكتوب فيها :

"الحب صغير جدا علي معرفة معني الوعي
ومع هذا فمن ذا الذي لا يعرف ان الوعي وليد الحب؟
لا تحشدي التهم ضدي اذن أيتها المخادعة الرقيقة
كي لا يثبت ان المدان في اخطائي هو ذاتك الجميلة"

"شكسبير.. سونيت 151

45
107
149
151

هكذا كانت الورقة المليئة بالأرقام والشعر الشكسبيري كما رأها الدكتور طاهر.
جري الدكتور طاهر الي سماعة التليفون واتصل بسرعة بسمير صديق احمد ليسأل عن مكانه وعرف انه اخر مرة رأه كان يشرح لمروة بعض المحاضرات ولم يراهما بعد ذلك.


في احد المناطق النائية:

مروة: انت متأكد يا احمد انك هتوديني اكتر الاماكن رومانسية؟ ماله بس الكافيه اللي جنبنا هههه

احمد: صدقيني المكان هيعجبك جدا انتي مش واثقة فيا يا مروة ؟

مروة: اخص عليك يا احمد ما تقولش كده ده انت بقيت عمري كله

وصلوا الي المكان وقال احمد : اتفضلي يا مروة احب اوريكي اكتر الاماكن رومانسية علي وجه الارض ..

بعد عامين في احد اقسام الشرطة :

الظابط: اهدي يا دكتور طاهر وصدقني محدش هيفلت من العقاب وبنتك هتاخد حقها

دكتور طاهر: حسبي الله ونعم الوكيل فيه المجرم

الظابط: اكتب يا ابني عندك  "وقد تم العثور علي جثة المدعوة /مروة طاهر في احد الاكواخ علي الكيلو 151طريق السويس الصحراوي بعد ابلاغنا من احد المشتبهين في الكوخ وتم الانتقال لموقع البلاغ علي الفور وجاري البحث عن المدعو / احمد علي "


وفي منزل الدكتور طاهر :

سمير: شئ غريب فعلا يا دكتور طاهر احمد ده طول عمره نموذج للاخلاق في الجامعة

دكتور طاهر: طلع مجرم وسفاح والناس مش بالمظاهر

سمير: يعني كل دي مكانتش احلام يا دكتور كانت حقيقة

طاهر: فعلا يا سمير ضحك علينا وقالنا انه كان بيحلم وهو بينفذ جرايمه حتي بنتي المسكينة ما فلتتش منه ووثقت فيه بكل براءة

سمير: ولقوا ايه تاني في الكوخ يا دكتور؟

طاهر: لقوا منظر بشع لبنات تانية وكل بنت مكتوب تحتها رقم سونيت شكسبير وملفوفة في كيس اسود وورق الحائظ كله علي الجدار صورة كبيرة لشكسبير وكانه بيبص لكل واحد داخل الاوضة

سمير: لا حول ولا قوة الا بالله لكن ازاي عمل كل ده ؟

طاهر: بيقولوا بدافع انتقام من واحدة سابته اسمها ليلي

سمير: ليلي؟؟

طاهر: ايوه ودي صورتها

صعق سمير من رؤيته لصورة ليلي حبيبته هو وقال في ذهول : لكن ليلي دي خطيبتي..وهو عمره ما كلمها اصلا ولا قال انه كان بيحبها لأي مخلوق..ومنين جاب صورتها دي ؟؟

طاهر: خطيبتك؟؟؟

سمير: ايوه يا دكتور أحمد اتجنن تماما ..انتقام ازاي وهو عمره ما قالها بحبك ولا قال لاي مخلوق وطول عمرهم بيتعاملوا كانهم اخوات ده حضر خطوبتنا كمان

طاهر: لا حول ولا قوة الا بالله..الولد ده لازم يلاقوه باي طريقة لانه خطر علي كل حد يقابله


بعد شهور :

نسمع جرس الباب في منزل سميرويفتح سمير الباب ولا يجد أحد ويجد ورقة ملقاة مكتوب عليها :

عزيزي سمير/

انا لسه مستخبي في مكان محدش هيعرفه ,طبعا انت مستغرب من موضوع ليلي, عمري ما صارحت حد بحبي لليلي لكن ارجوك تديها الورقة دي:

"كان إله الحب الصغير مستلقيا ذات يوم وقد غلبه النوم،
وكانت إلى جانبه شعلته التي تضرم نار الهوى في القلوب،
بينما كثير من الحوريات اللاتي أقسمن على الاحتفاظ بحياتهن الطاهرة
يعبرن في قدومهن من جانبه، لكن اليد العذرءا
لأجمل واحدة منهن، التقطت تلك الشعلة
التي عقدت بالدفء كثيرا من روابط القلوب المخلصة؛
هكذا كان أمير الرغبات الساخنة
مستغرقا في النوم عندما جردته اليد العذراء من سلاحه.
وأطفأتْ تلك الشعلة في أحد الآبار الباردة المجاورة،
فاتخذ البئر من نار الحب حرارة أبدية،
وصار حماماً ونبعاً شافياً
للبشر المصابين. ولما كنت عبدا لحبيبتي،
فقد ذهبت هناك أطلب الشفاء، وهذه هي الحقيقة التي وجدتها:
نار الحب تجعل الماء ساخنا، لكن الماء لا يجعل الحب باردا.

شكسبير ..سونيت 154


وفي اخر الورقة كانت الجملة التي انزلت الرعب في قلب سمير وتقول :  "لم تجعليني يا ليلي حبك الأول ولذلك قررت ان اجعلك السونيت الأخير"

Tuesday, October 21, 2014

لأنك يا عزيزتي لا تشبهين بيونسيه ..قصة قصيـرة







إسمي سارة..سمراء قصيرة القامة وبوصف زوجي الحبيب فإنني برونق بيونسيه وانوثة مارلين مونرو ولكنني لا أري نفسي كذلك او لا اعتقد علي الإطلاق وأري ان في كلامه نوع من المبالغة التي تتستر علي اعجاب لذيذ ومثير لي كإمرأة.

حينما قرأت لأول مرة "جلسة سرية" لسارتر لم أحدد علي بوصلتي العاطفية مكان الجحيم..كان يري ان الجحيم هو الأخرون..ولكني أتسائل الأن هل ينطبق كلامه علي الحياة الزوجية؟ هل أنا الأن الجحيم في نظر زوجي؟ أم إننا واحد ويظل الجحيم هو الاخرون أم ان سارتر مختل ومجنون مكتمل جنونه ؟ كيف يصبح النعيم المنشود جحيما ؟ لقد رأي في جنته فكيف أصبح جحيمه ؟ هل الحياة الزوجية قطعة خشب والزمن يشعل فيها اللهب تدريجيا بمحاولات بائسة كعضو فريق كشافة مستجد ؟ وهل العاطفة تبدأ بقوة المطر وتنتهي في بركة يشرب منها طيور هزيلة لاتعرف الا فن الإنتظار؟  ولكني سأظل أسأل وأسأل لماذا يضعف القوي ام انه بدأ واهنا وتخيلناه قويا؟ هل نكمل حياتنا الزوجية بالعقل ام العاطفة ؟ كلها أسئلة تبحث عن اجابة ..كلها أسئلة تقتلني وتمتد في شراييني كامتداد الصحراء القاحلة ولا استطيع الهروب منها الا بسراب أصطنعه ولا اصنعه.

أشعل الان سيجارتي ..لا اعرف حتي لماذا قلت لكم هذه الملحوظة..بل لا اعرف حتي من انتم فانا اخاطب "كيبورد" لعين وحيد مثلي ,قطعة جماد تفض بكارة الجراح من المجروحين حول العالم , تبا للاجهزة ولشبكات التواصل الاجتماعي التي قتلت ارواحنا واغتالت فينا جمال العالم وجمال الله.

أشعل سيجارتي بعصبية بالغة لأنني أقوم بعملية اشبه بالتداعي الحر بدون ان يجلس بجواري "فرويد" , اتذكر في أول مرة قابلت "حسان" زوجي منذ سبعة سنوات في كافيتريا الجامعة..ريعان الشباب والعاطفة لا نعرف من منهما يعصف بالأخر ولكننا كنا في اعصار لذيذ شهي لا نمل منه ابدا..

قال لي حسان ذات مرة انني اشبه بيونسيه .
قلت له مبتسمة : اممم يعني انت بتحبني عشان شبه بيونسيه؟ يعني حبيتني عشان سماري مثلا؟
قال:  لا طبعا..حبيت السمار عشانك

حسان كان علي مقياس الحب "كيوبيد" وعلي مقياس الجمال "حسان" فالعاشق لا يجد مقياسا لقياس جمال من يحب الا نفسه ..فالعاشق هو المقارن والمقارن به .
حينما رأني لأول مرة بفستان الفرح كانت في عينيه نظرة من امتلك العالم أجمع, فحسان كان من المعتقدين في ان الحب امتلاكا كاملا للمحبوب ولا يوجد بينهم ما يسمي جدلا خصوصيات.

وكانت ليلة الزفاف هي بداية العد التنازلي لعشقنا العارم كما حكوا لي قديما عن عادة الزواج ولكني كنت أرد عليهم بلهفة : يا جماعة حسان مش زوج عادي مش زوج روتيني ..عواطفه مش ممكن تنطفي ولو بعد 100 سنة .

لا اعرف كيف اعيد لحسان روح العاشق التي صعدت لبارئها مرة اخري ؟ بقي منه فقط الجسد الذي ان احتضن ضاجع وان ضاجع خمد وان خمد نام..لم يبقي من حسان الا جسد وسيجارة طويلة الانفاس ..وحينما قال درويش ان الحب هو كذبتنا الصادقة من المؤكد انه لم يكن يقصد هذا الجحيم ابدا ولم يكن محمود درويش العاشق يحب ان يري ما نحن فيه الأن.

بحثت في كل مكان وقرات الكثير من الكتب عن كيفية استعادة حسان مرة اخري ..كتب عن الفتور الزوجي وغيرها من الموضوعات المتعلقة به..اصبحت علاقتنا وكأنها مادة فريدة يكتب عنها "وودي الان" فيلما اغرب من فيلمه
Husbands and Wives

حينما كان حسان ينام بجواري كنت اريد الخروج من نفسي واصيح بأعلي صوت " حسان ..هل تسمعني؟ أنا روح سارة؟ انا الروح التي عشقتها سنوات وسنوات والأن لا تري فيها الا جسد أسمر روتيني ممل..وكانك تقوم بوظيفتك التي عهدها لك جنسك البشري ونوعك الذكوري؟ اين مات الحب يا حسان؟ لن أسألك أين ذهب بل اين مات وخر صريعا يا حسان؟ لماذا اغتلت الحبيبة وابقيت الزوجة؟ ألم تقل لي ان الحب عملية اغتيال ؟ هل هذا ما عنيته بكلامك يا حسان ؟ أين سارة التي أشبعتها شعرا وزهرا وتراتيل غرام ؟ أين أنا يا حسان؟ انا المعشوقة ولست الجارية؟ انا العمر ولست وقت المزاج..انا الحبيبة ولست معدة القهوة..انا الحضن الدافئ ولست حضن الغرض..انا نصفك الحلو ولست نصفك السفلي..أين انا يا حسان؟ أين فقدتني ولماذا اضعتني؟

لم أكن من يجني سعادته بتعاسة اخرين..فكما نصحني جبران خليل جبران ان لا افعل هذا وان اعرف ان الحياة دمعة وابتسامة..ولكني كنت حينما اجلس مع صديقاتي لبني وأية كنت اسمع منهن نفس الشكوي ولكني اصطنع ان العلاقة بيني وبين حسان مختلفة تماما فهي قائمة علي الحب وليس كما يقولون "زواج الصالونات" ..وكانت لبني ترد دائما وتقول : يا بنتي سارة مش مقياس اصلا دول قصة حب جنونية انا بتكلم عن الجواز العادي.

كنت اخرج دائما باكية يا حسان لانهم لا يعرفون ما وصل اليه الحال بيننا..كانوا لا يتخيلون ان يصبح حبنا روتينيا وانا لم اكن اظهره كذلك دفاعا عن حسان العاشق الذي سارفع رايته ولن يموت..ساصيح في معركة الدفاع عن حسان العاشق وأقول صارخة "وعشقااااه"  ولكنك لن تسمعني يا حسان لأن الواقع قد نداك مثل النداهة ولكنها ليست للاسف نداهة خيالية انها نداهة الحياة المقيتة الروتينية التي تقتل الحب بين اجهزة الكمبيوتر والمحمول والشوارع ووسائل المواصلات وطلبات البيت وغيرها من السفاحين قاتلي المشاعر.


حاولت بكافة الطرق ان استعيد علاقتنا القديمة ولكن احيانا الكرامة تعيق المسألة..كرامة المعشوقة التي أهملتها التي لن تستجدي عشق حبيبها ليس تكبرا ولكن الحب له هيبة ووقار..نعم البعض يري في الحب نوع من التنازل والذل

ولكني كنت لا أعرف كيف أتذلل اليك لأنك انت السبب ..نعم انت السبب فأنت من جعلني ملكة فكيف للملكة ان تستجدي وتطلب..أين هي ثورتي يا حسان؟ لو كنت من البداية عاملتني بطريقة اعتيادية كجارية ربما قد ثرت ذات يوم وأصبحت ملكة ولكنك بدات معي كملكة فكيف استجديك في بلاطي وحضرتي وملكوتي ؟

هل تعرف اني خفت قليلا حينما قلت لي ذات يوم ان صديقك قال لك "اخاف عليكم من الزواج يا حسان فانه يسلب الحب "  ..نعم لقد شعرت بهذه الكلمات تضغط علي صدري بعنف ..كلمات هزت عرش انوثتي وكبريائي ولكني صدقتها الان لا اعرف هل كان صديقك حكيما ام انه فقط تعلم الدرس !


حينما كنت أكتب هذه الكلمات سمعت جرس الباب فهرعت اليه وفتحت ووجدت شخصا لا اعرفه ولكنه قال : "الاستاذة سارة الحسيني" ؟
قلت: ايوه في حاجة؟
قال: ياريت تمضي هنا علي الاستلام.

ورقة طلاق؟؟ من المؤكد ان هناك خطا ما؟؟ حسان وانا؟؟ لا يمكن أبدا..من سابع المستحيلات..شئ لن يصدقه العقل ولا المنطق ولا الحب ..حسان يطلقني؟

جائتني رسالة علي هاتفي تقول : "ياريت تفتحي الايميل بعتلك رسالة ياريت تقريها..حبيبك السابق حسان"

كيف تصبح حبيبي السابق يا حسان وكيف استطعت ان تقولها ؟؟ هل تعرف كيف فتحت مجري دموع لن يجف ابد الدهر يا حبيبي الحالي وحبيب كل زمان؟ لماذا سفكت دم الحب يا حسان؟



فتحت الرسالة بسرعة التي أرسلها حسان وقال فيها :

عزيزتي سارة..

لا أعرف ماالذي حدث لحبنا الذي تعاهدنا فيما بيننا ان يكون ابديا وقلتي لي حينها ان حبنا سيكون قصيدة درويشية خالدة..اعرف ان شاعرك المفضل درويش كما اعرف عنك كل ما لاتعرفينه عنك فانا جزئك وكلك والعاشق جزء وكل .

ألم نتعاهد يا سارة ان مات فينا الحب نحييه وان تاه في درب حياتنا نهديه وان قل ثمره نرويه ؟ لماذا ضعت منك يا سارة ام ضعتي مني؟ اين الحقيقة واين الحب؟
كان لا بد لكي يا سارة ان تعرفي ان الحب بلا اسرار ولا خصوصية..وكان لابد لكي ان تعرفي ان السر في صاحبه فقط ..لقد اخبرتني زميلتك شيرين عن كل شئ حدث ولكنها لم تكن عواقب فعلتها ..لا تلوميها ولومي نفسك يا سارة.

صدقيني انا لم اتخيل المشهد الا حينما رأيتك بنفسي..لم اتخيل ان يصل بك جنون الحب الي درجة ان تشتهي العاشق حتي وان كان علي جثة الحب..صدقيني لم استطيع تخيل المشهد ..وانتي تعرفين جيدا كيف كان المشهد..انتي تعرفين جيدا يا من كنتي حبيبتي ..لا اعرف ان كنت انا المخطأ ام انتي ولكني رأيت واعذريني كلمة النهاية..
لن اكون مثلك ولن انهي علاقتنا لأنك لا تشبهين بيونسيه كما كنت اقول لك ..بل لانك كنتي اجمل منها بسنة ضوئية ولكنك شوهتي جمالك في عيني يا سارة.

حبيبك السابق/حسان


رد علي حسان:

حبيبي حسان/

لهذا تركتني يا حسان؟ ولكنك لم تتحدث عن خيانتك في الرسالة..نعم اشتهيت كلماتك الغرامية القديمة واشتهيت شخصك العاشق بدلا من جثتك السريرية الغريبة التي لا اعرفها ..اشتهيت اصابعك التي تعزف البيانو وتكتب الشعر

وليست اصابعك التي لا تشير الا بصيغة الأمر..

بحثت عن كافة الطرق لاستعادة علاقتنا وحينما يأست اتبعت طريقتي حتي وان كانت جنونية ولكني اعدت لك العاشق يا حسان ..اعترف معي اني اعدت لك حسان العاشق..

لقد اخترعت طريقتي الخاصة وقلت لاحدي زميلاتي التي لا تعرفهن ان تحاول ان تغازلك لفترات طويلة وكعادة الرجال كنت اعرف ان لهذا مفعول السحر وانك مثلهم يا حسان..طالما تغيرت مثلهم فأنت خائن مثلهم..طالما قتلت الحب مثلهم تستطيع ممارسة الخيانة مثلهم..انت منهم يا حسان..وكنت اريد ان استعيدك حتي ولو بخيانتي

ظلت المكالمات بينكم فترات طويلة حتي بدات تميل الي أسماء صديقتي وكنت اسمع المكالمات في الغرفة الاخري وهي تعرف واشرب سيجارتي وابتسم بعودة كلماتك الغرامية وحبك حتي ولو لغيري..كنت اسمع في صوتك حسان القديم حتي لو كان لغيري..كنت اسمع في غزلك حسان الذي عرفته ايام الجامعة والذي فقدته..

ربما استبحت مشاعرك يا حسان ولعبت بقلبك بإمرأة اخري ولكن تم استدراجك يا حسان وخنتني عاطفيا..لقد غازلتها يا حسان وان كان ذلك يثيرني الا انه قتلني..لقد كنت مثل المخمورة لا اعرف هل انا سعيدة ام مهمومة بهذه العلاقة وكيف أنهيها ..لا اعرف ان كان ما فعلته حلا ام لا ولكنك خنتني..ان كانت جريمتي استباحة مشاعرك فأنت خنتني يا حسان .



رد علي سارة:

عزيزتي سارة

انتي تريدين فقط الحب الأن ولا تريدي حسان..لقد احببتي الحب اكثر من حسان..لقد اسقطتي حسان في الخيانة بيديك لتستعيدي علي جثة حسان وصديقتك الحب وحده..لكي الله يا سارة ..فأنا لا اعرفك الأن او لم اكن اعرفك منذ

البداية.

حسان



بعد ان قرأت رسالته الاخيرة لا اعرف هل انا من قتلت الحب ام استعدته هل هو الخائن ام أنا؟؟ ولكني مازلت أستمتع بسيجارتي واضحك بصوت عالي واقول لنفسي : "لقد عرفت كيف استعيد العاشق من شخص مات"
وأضحك
وأضحك
وأضحك...!


Thursday, October 9, 2014

التسامح والحب والعطاء..ثلاثية الحياة





أوشو هو واحد من الفلاسفة المشهورين جدا دلوقتي حول العالم ..هو متصوف هندي وليه تعاليم وكتب كتير انتشرت بسرعة واصبح ليه اتباع بأعداد ضخمة رغم ان ليه بعض الاراء الغريبة اللي ساعات بتتناقض مع افكارنا وعقائدنا وليه بعض الافكار عن التحرر الجنسي اللي البعض بينفر منها  الا ان برضه ممكن تاخد منه اللي يفيدك وتبعد عن افكاره اللي تكون ضد دينك او مبادئك.

أوشو ليه عدة كتب زي "سر التجربة الداخلية" و "من العلاج الي التأمل"  و"كتاب الحكمة"  وكتب اخري متعددة.

اتكلم اوشو كتير عن التأمل والفرق بينه وبين التركيز وازاي التأمل ممكن يكون خطوة نحو العطاء ..العطاء الشامل للناس بدون انتظار مقابل .
وده كان ظاهر في كتابه الافضل من وجهة نظري وهو كتاب "التسامح..رؤية جديدة تزهر الحياة".

اوشو ده ممكن تستفيد من كلامه زي ما قولت وتبعد عن اي افكار تانية منه تكون غريبة علي مجتمعنا او افكار شاذة بالنسبة لك يعني انت الحكم في النهاية وانت الفلتر اللي بتختار من كلامه المفيد وتترك الغير مفيد بالنسبة لك.

كتاب التسامح ده اجمل كتاب ليه لكن تعالي نشوف ايه معني التسامح عنده وايه تعريفه..بيقول في الكتاب عن التسامح :

" التسامح يعني انك تجاوزت حاجات الجسد وتخطيت كل الحواجز النفسية ,يعني انك تحررت من عبودية الجسد واصبحت سيد نفس, انت الان حر التصرف بكامل طاقتك وهكذا صار بمقدورك تحويل الشغف الي عطاء"


وبعد كده بدأ في التفريق بين الشغف والعطاء ووضح الفرق بينهم :

"الشغف شهوة , العطاء حب. الشغف رغبة,العطاء انفتاح,الشغف طمع والعطاء مشاركة, الشغف يدعوك لاستغلال الاخرين فيما العطاء يجبرك علي احترمهم , الشغف يبقيك ملتصقا في الارض يبقي قدميك غارقتين في الوحل وهكذا لن تصبح زهرة لوتس لا اليوم ولا غدا فيما العطاء يجعلك هذه الزهرة فيمنحك قوة النمو وتخطي طبقات التراب وتجاوز عالم الرغبات ..العطاء تحول في مسار طاقتك"

وفي احد الفصول في الكتاب تحت عنوان "التأمل هو الزهرة والتسامح هو العطر" قال :

"الزهرة تتفتح والعطر ينتشر محمولا علي اكف الريح في كل الاتجاهات الي اقاصي الارض الي ابعد نقطة علي الارض انما كل شئ متوقف علي تفتح الزهرة. حتي البشر يمتلكون القدرة علي التزهر ولكن ان لم تزهر ذات الانسان فمن المستحيل ان ينتشر العطر ,عطر التسامح والعطاء"

ويبدا في الحديث عن "الأنا" والفرق بينها وبين العطاء بلا مقابل ويقول :

" لن تكون متنورا بوجود الأنا..لن تكون متنورا طالما انت تقول "أنا" أ "أنا ذاتي" .الحب الحقيقي يعني اسقاط الانا اختفاءكلمة أنا من قاموس اللغة ومن التداول علي الألسنة"

ويبدأ في توجيه نقد شديد جدا للمجتمع اللي بيوضع القيود للبشر ويقول :

" يولد الطفل بلا أي انا , يولد صفحة بيضاء ناصعة ومع الأيام يبدأ المجتمع بالكتابة عليها ويقضي علي نصاعتها ..ويوما بعد يوم يبدأ المجتمع بخلق قيود وأغلال ليدي هذا الطفل ويفؤض عليه التصرف وفق أسس ومفاهيم اخترعها هو المجتمع وفق قواعد لن تمنحه السعادة ولن تعطيه حرية الحركة ولا حرية التفكير انه مقيد,مساحة محدودة تحركه"

ويتحدث في نفس الوقت عن ان الانسان اناني بطبعه ومن المؤكد انه بيحب نفسه بل ان حب نفسه هو اللي بيوجهه في النهاية للعطاء للأخرين وبيقول ان ازاي لو مش بتحب نفسك هتحب العالم وتفيض عليهم بالحب الزائد "

"أولئك القابعون في الظلمة لا يمكنهم اخراج الاخرين الي النور ,أولئك الذين لا يعرفون الخلود لايمكنهم مساعدة الأخرين علي التخلص من الخوف والموت, اولئك الذين لا يعيشون حياتهم بكليتها وبشغف أولئك الذين ينشدون الاغاني غير الصادرة عن القلب أولئك الذين ابتسامتهم مجرد لوحة مرسومة علي شفاههم لا يمكنهم مساعدة الاخرين ويكونوا سعداء منشرحي القلوب ..أولئك المنافقون المدعون لا يمكنهم تعليم الأخرين مبادئ الصدق والاستقامة"

"اذا كانت شعلة حياتك مطفأة فكيف ستضئ علي الاخرين"

ويتحدث ايضا عن البداية من داخلك ويقول في الكتاب :

"اعلم انك اذا اردت تغيير العالم عليك ان تصلح ذاتك اولا عليك ان تبدأ بنفسك ومن ثم تتحول نحو الاخرين لكسب قلوبهم يجب ان ترفض اولا ومن ثم ستري المعجزة سيشاركك الاخرين رقصة الحياة..الرقص ينتشر بالعدوي كذلك الحب والعرفان بالجميل والايمان كل هذه تنتشر بالعدوي انما وقبل كل شئ يجب ان تكون حاملا بيدك شعلة الحياة التي يجب ان يراها الاخرون"

ويضع الفروق بين العطاء والعطف ويقول :

"العطاء ليس عطفا ,العطف توجه اناني يقوي الانا عندك. حين تشفق علي احد تشعر انك تمد له يدا دون ان تدري ان هناك اهانة خلف هذه الشفقة انك تذل الاخرين وتتمتع باذلالهم ولهذا فالعطف يصعب نسيانه ذلك لانه ادعاء بالتسامح والعطاء وليس تسامحا ولا عطاء لان خلفه دوافع خفية بعيدة كل البعد عن الغاية والعطاء لا دوافع خلفه فالعطاء يعني انك تملك فتعطي دون النظر لما يحتاجه الغير "

"العطاء لا ينبع منك بل من الوجود من الخلود. بينكا العطف ينبع منك انت ,هذا ما عليك فهمه العطف امر انت تقوم به اما العطاء فهو من صنع الوجود"

ويتحدث مرة اخري عن المجتمع والقانون ويعود لنقده الشديد اللهجة للمجتمعات ويقول :

"اللص الناجح قد يصبح ملكا اما اللص الفاشل سيبقي لصا. المسألة اذا ليست بكيف سرقت او كم بل في ما تمكنت من السرقة دون ان يراك احدا او لا .حتي اذا كنت سارقا ذكيا وذا مهابة فقد تصبح امبراطورا .الأسكندر الاكبر ,نعم الاسكندر الاكبر هو ليس اكثر من لص..أولئك السياسيون كلهم لصوص يحاولون القضاء علي اللصوص الاخرين,قد يكونون ضد الاحتيال ضد اللصوصية لكنهم في الحقيقة هم اكثر الناس احتيالا , هم لصوص لكنهم يتصرفون ضمن القانون"

"اذا وقعت جريمة فعلي المجتمع بكامله ان يتحمل المسئولية وان كان لابد من عقاب فيجب معاقبة المجتمع..وعلينا ان نتساءل لماذا تحول هذا الانسان الي مجرم ؟..يولد الانسان وتولد فيه طاقة خلاقة قد تتحول الي طاقة تدميرية اذا منعناه من التعبير ايجابيا عن ذاتها وكلما حاولت الطاقة التعبير ايجابيا عن ذاتها تجد المجتمع يحاول منعها من ذلك"


ويتحدث عن الحب فيقول :

"الحب احساس داخلي ,الحب فهم الأعماق .لذا ان احببت انسانا فانت تفعل ذلك تاركا له او لها حرية اختيار كيف هو يريد ان يكون دون ان تتوقع شيئا اخر فالتوقعات ادانة وتنكر له كما هو,بمقدورك فقط منحه الحب ودون التفكير بالنتائج"

ويؤكد ان حب النفس لا يتعارض مع حب الغير ويقول :

"في لبدء لابد ان تحب نفسك الي ابعد الحدود حتي تعطي الاخرين ما يفيض عنك من حب..انا لست ضد المشاركة غير اني اعارض بشدة مبدا الغيرية حب الغير اكثر من حب النفس,ان اردت مشاركة الاخرين بشئ فيجب ان يكون لديك من هذا الشئ نا يكفي لك وللأخرين"




كتاب التسامح ملئ بالحكم والحب والعطاء وهو افضل كتب اوشو من وجهة نظري وانصح بقراءة الكتاب كاملا والاستفادة من التأملات الفلسفية داخله.

Saturday, September 13, 2014

عذارى الجمال..قصـة قصــيرة






يا عذارى الجمال، والحبِّ، والأحلامِ،    
بَلْ يَا بَهَاءَ هذا الوُجُودِ
قد رأَيْنا الشُّعُورَ مُنْسَدِلاتٍ
كلّلَتْ حُسْنَها صباحُ الورودِ
ورَأينا الجفونَ تَبْسِمُ..، أو تَحْلُمُ
 بالنُّورِ، بالهوى ، بِالنّشيدِ
وَرَأينا الخُدودَ، ضرّجَها السِّحْرُ،
فآهاً مِنْ سِحْرِ تلكَ الخُدود

"أبو القاسم الشابي"



يحكي ان رجل قصير القامة غريب القسمات في مملكة ما في زمان ما قد هام حبا بملكة المكان والزمان التي عجز عن وصفها اللسان وعجز عن حسنها البيان , أقسم بعض خدم القصر أن الأرض قد امتدت من تحت قدميها ذات يوم حين إبتسمت وهي تنظر للقمر ولم يصدقه باقي الخدم ولكن ما صدقه الجميع وامن به للأبد هو هذا الجمال المشهود الذي لا قيد له ولا حدود .

كان الرجل يسكن في كهف يبعد عن القصر عشرات الأميال ولكنه يأتي كل عام ويسأل خدم القصر " هل ما زالت الملكة بنفس جمالها ؟" 
فيقول الخدم وهم يتضاحكون علي جنون الرجل "نعم ايها المجنون..هل تقطع كل هذه الأميال كل عام لتسألنا نفس السؤال؟؟ انك حقا لمجنون كريه الوجه "  ويكملون ضحكهم ويتغامزون .

وصل خبر الرجل الي الملك بنفسه فحار في امره واستدعي الوزير وقال في حسم " اريد ان أري هذا الرجل الذي يتحدث عنه الجميع..يقولون انه أقبح الناس ويسكن في كهفه وحيدا ولكنه منذ أن رأي الملكة وهو يسأل عنها كل عام..ما قصة هذا الرجل يا تري ؟"

قال الوزير: "لا تهتم بأمره يا مولاي انه مجرد رجل ضعيف قبيح ولو تشاء نقبض عليه في الحال"

الملك: " لا لا ..بل أريد ان يتم استدعائه فورا لأجلس معه وأعرف قصته"

الوزير متعجبا : " ماذا؟؟ هل يجلس الملك مع مثل هذا المعتوه..مقامك أرفع يا مولاي من ألف مثله"

الملك في لهجة حازمة " قلت أريد هذا الرجل في الحال ولا يمسه احدكم بسوء بل اكرموه "

الوزير" أمرك يا مولاي"


خرج الوزير بخمسة من الحرس وقطع الطريق حتي وصل الي كهف الرجل الذي كان معروفا للجميع لانه أقبح اهل المدينة وصاح " أيها الرجل ..أنت..اخرج الينا"

خرج القبيح من الكهف ونظر اليهم وقال " ما الأمر؟لماذا تصيحون؟ هل ستأتوني بأكسير الجمال؟"

ضحك الجميع علي الرجل الذي يسخر من نفسه وقال الوزير" بل أكثر من ذلك ستجلس مع الملك شخصيا أيها الصعلوك ولا اعرف لماذا يطلبك"

قال القبيح: "الملك؟؟الملك بنفسه؟ هل سأري الملكة؟"

الوزير ساخرا : "قلت لكم انه مجنون ..لا اعرف فيما يقحم الملك نفسه اه ياللعجب "

قطعوا الطريق والمراعي الخضراء حتي وصلوا الي القصر الذي ما ان تراه حسبته لؤلؤا منثور كأنه قصر من قصور الجنة بناه الملك هدية للملكة منذ وقت طويل.

دخل القبيح وهو يتلفت حوله وكأنه يبحث عن شئ ما أو احد ما وقال الوزير : ها هو الرجل يا مولاي كما طلبت"

قال الملك: " حسنا اتركنا الأن "

ظل القبيح يتأمل المكان متعجبا وهو يقول في سره : " هل سأري الملكة؟"

قال الملك صائحا: "حدثني ايها الرجل عن أشهي امنياتك وأحبها الي قلبك في هذا العالم"

قال القبيح: " ان أري الملكة ..ملكة الخلود والوجود..ربة الجمال قاتلة القلوب ..انها أشهي امنياتي..فقط ان أراها وأستزيد من شهد جمالها ما يستر قبحي ومن عطاء أريجها ما يغطي خجلي ومن شفاء نظرتها ما يجدد أملي"

قال الملك: "ألا تخاف أن تقول هذا الجمال أمام الملك أيها الرجل؟ ألا تعرف اني قد أقتلك لانك تتحدث عن زوجتي حديث العشاق ؟"

قال القبيح : " انا لا أبالي بالغيرة أمام جمال العطاء..ولا ابالي بالمنافسة امام روعة الكرم..وجمالها معطاء كريم ولا يبخل علي عاشق ولا يضن علي مشتاق ..انا ليس لي أمل أستطيع أن أمتطيه كالحصان لأخطفها منك..وليس لي جمالك كي أستطيع أن أحتضن سحرها بسحري..وليس لي مالك كي أستطيع ان أفيض به علي الشعب من سعادة نظرتها الي..انا لست املك أي شئ كي تخاف مني فاترك لي عطاء الجمال وأستأثر أنت بالجمال نفسه"

قال الملك متأثرا بحديث الرجل : "حدثني عن الجمال ايها الرجل.."

قال القبيح: "ما أشهي الجمال..وكم افتقده في نفسي..الجمال هو الله..الجمال هو لحظة خلق العالم تتجدد امامك كل لحظة..زهرة العيون وسدرة منتهي القلب..
الجمال هو منهل الروح والجسد وغاية الحياة في وجودها وغاية القلوب في طوافها حول جمال العالم.
الجمال هو أقصي ما فقدته وبكيت عليه وأقسي من فقدته ولم يستدل علي عنواني مرة اخري.
وبرغم ان الجمال هو الحب الا ان الجمال ايضا نقيض الحب وهذا هو المستحيل بعينه..فانت لن تعرف الحب الا في عيون من يملكه بينما لن تعرف قيمة الجمال الا في عيون من فقدوه..!

قال الملك : "والله ايها الرجل لو كان معي طلبك ..ولو كان معي اكسير الجمال ما تاخرت عليك لحظة "

قال القبيح : " اريد ان أري الملكة ولو لمرة اخيرة .."

استدعي الملك زوجته وقد استدر الرجل عطفه وأثر فيه فقال : أستدعوا الملكة حالا"

دخلت الملكة اليهم ولم يتمالك الرجل نفسه من البكاء وقال : "انه الأمل..هذا الجمال هو الأمل ..ربما سأصل اليه يوما قبل ان اموت..ربما سأجد الجملا في حكمة او في قلب إمرأة او في زهرة ولكني سأجد لحظة الجمال الكامل مثل تلك اللحظة..ستتكرر هذه اللحظة يا مولاتي ..وسيتكرر قبحي الي ان يستحيل جمالا "

خرج الرجل من القصر وقد دمعت الملكة عطفا عليه ولكن ما اثار استغراب المملكة ان الرجل قد اختفي تماما حتي انه ترك الكهف ولم يجده احدا ابدا ..تري اين اختفي هذا الرجل؟  كان هذا السؤال الذي انتشر بين سكان المملكة.


مرت سنوات طويلة ومرضت الملكة مرضا شديدا ألم بها وقبل ان تفارق الحياة اوصت زوجها وصية وطالبته بتحقيقها ..لقد اوصته ان يعطي مقتنياتها الي الرجل القبيح الذي كانت تشفق علي حاله ..وبعد ان فارقت الحياة ضرب الحزن واليأس قلب الملك ولكنه حاول قدر الامكان تنفيذ وصية زوجته الحبيبة فبحث في عرض البلاد وطولها عن الرجل القبيح حتي وجده في كهف أخر في أخر المملكة .

عرف القبيح بالخبر فبكي بكاءا شديدا حتي قالوا ان من شدة قبحه قد عوي مثل الذئاب واخذ نصيبه من أرث الملكة الذي كان ذهبا وكنزا يكفيه العمر كله ويجعله من اغني الاغنياء ولكنه لن يجعله الأجمل.

بني القبيح بهذه الاموال قصرا كبيرا فوق هضبة عالية بدلا من كهفه وكان يقيم مسابقة جمال كل عام يقيم فيها الأجمل من نساء المملكة ويغدق عليها بالاموال ولكنه لاحظ ان إمرأة ما كانت تأتي كل سنة وتنظر من خلف اسوار القصر وتفر هاربة اذا اقترب منها ..وفي احدي المرات أمسك بها الحراس  وقال لها القبيح: من انتي؟ وماذا تريدين ؟

قال احد الحراس : انها امراة مجنونة يا سيدي تاتي كل عام وتسأل سؤالها "هل ما زال القبيح بنفس قبحه؟" انها تهرب في كل مرة يا مولاي حينما نقترب منها ولكن استطعنا ان نمسكها هذه المرة فلتنال عقابها.

نظر اليها القبيح في تعجب وقال لنفسه : "هل ما زال القبيح بنفس قبحه"؟  ان التاريخ يعيد نفسه ..لقد ذكرتني بنفسي حينما كنت أسأل هل مازالت الملكة بنفس جمالها ..لقد كنت أحصل من جمال الملكة علي أمل اتغلب به علي قبحي ودمامتي فماذا تريد هذه من قبحي ؟

قالت : اتركوني يدي تؤلمني..قل لهم يا سيدي ان يتركوني ارجوك..ارحمني ايها الرجل.

قال: اتركوها ..تعالي معي.

دخلوا معا الي القصر الملئ بشتي انواع الطيور والجميلات ..كان القصر نفحة جمالية الهية خالصة ..ووجدت مكتبة ضخمة كلها كتب عن نفس الموضوع "الجمال" ..

قالت: كل هذه الكتب عن الجمال؟؟ ما اضخم تلك المكتبة..

قال : اجد فيها عزائي..ولكنك لم تجيبي علي سؤالي ماذا تريدين مني؟

قالت: ربما ستغضب سيدي ان حدثتك بصراحة

قال: بالعكس ان حاولتي الكذب ساترك الحراس يذهبون بك الي القاضي

قالت: حكايتي اني إمراة قبيحة ينفر منها الرجال ..فكنت اعرف ولا تغضب مني انك كما يقولون اقبح من في المدينة فكنت أتي الي هنا لأجد في وجهك عزائي واعرف اني قد اكون اقبح النساء ولكني لست اقبح من في المملكة.

صفق الرجل بحرارة والسعادة تغمر وجهه وكأنه قد وجد ضالته المنشودة في كلامها وسط ذهول المراة التي تفاجئت بسعادته رغم انها تتحدث عن قبحه

قال الرجل: اذهبي الأن ولكي مني خمس صناديق من الذهب الخالص ايتها المرأة.

فرح الرجل فرحا شديدا ونظر الي مكتبته وقال كل هذه الكتب تتحدث عن الجمال ولكنها لم تحدثني عن حكمته..حكمة الجمال والقبح في هذا العالم.


وأمسك ورقة وقلم وكتب اخر كلماته التي اصبحت بعد ذلك علي جدران القصر  :

" حكمة الجمال والقبح : الجمال قال للقبح سأجعل منك عزاء للبعض وقال القبح للجمال ساجعل منك امل وامنية للبعض.
فقال الجمال: ولكنك لا تملك مثل ملكي
قال القبح: انا شريكك في ملك الله خلقنا الله لكي نعطي الأمل ..الجمال امل والقبح في عزائه أمل..الحياة بقبحها وجمالها امل وهذا هو الجمال الحقيقي وهذا هو معدنه."

وقالوا ان الرجل مات وفي احضانه كتاب اخر عن الجمال ..وقالوا ان المراة تزوجت برجل يقاربها في القبح ..وانها بكت بكاءا شديدا علي فراق القبيح ..حينما فقدت عزائها في قبحه ..

ولكن اعجب ما قالوه ان الملك قد أمر بدفنه بجوار زوجته ..لعلها تكون حكمة الجمال والقبح التي وجدها علي جدارن قصره ان يتقابلا في النهاية ويتحدا ولو تحت تراب المملكة"  !