Monday, April 10, 2017

حرب شارلي ويلسون




رائعة من روائع الأفلام السياسية المأخوذة عن قصة حقيقية وايضا من كتاب بإسم "
حرب شارلي ويلسون: القصة الاستثنائية لأكبر عمل تغطية في التاريخ"

هو فيلم
Charlie Wilson's War
للرائع توم هانكس وجوليا روبرتس وللمخرج الألماني "مايك نيكولاس" صاحب الفيلم الشهير جدا والعلامة المميزة
the graduate
في الستينات.

الفيلم يروي قصة سقوط الاتحاد السوفيتي وبدايات هذا الانهيار بخسارة حرب افغانستان وكيف استخدمت امريكا باكستان وبعض الدول للدخول الي الأفغان وتزويدهم باحدث المعدات والأسلحة وزيادة ميزانياتهم بدهاء عن طريق السياسي "زير النساء" الفذ شارلي ويلسون .
ثنائي رائع بين جوليا روبرتس وتوم هانكس نفس الثنائي في فيلم
larry crowne

العلاقة بين امريكا وروسيا في السينما غالبا ما تأخذ الدور المنحاز لأمريكا علي حساب "المتعجرفين الروس" كما يطلقون عليهم في بعض الأفلام.
هوليود تحاول دائما ان تظهر الروسي "صاحب العصابة" او "السياسي الشرير" الذي تنتصر عليه امريكا في النهاية .
ومن ابرز مظاهر الانحياز الامريكي ضد الروس في السينما بعض جمل الهجاء والعنصرية الواضحة للروس في فيلم
Jack Ryan: Shadow Recruit

وفي فيلم انجلينا
salt

ومصافحة الايدي الباردة بين الزعيم الامريكي والروسي في فيلم السبعينات صاحب السبعة جوائز اوسكار
patton

وتجد هذه العلاقة المتوترة تحاول ان تستعيد اتزانها في فيلم
The Man from U.N.C.L.E

في تعاون حذر بين بريطانيا وروسيا وامريكا.
ويظهر هذا الثأر من جديد في فيلم
run all night

بين الأب الشجاع وقائد العصابة الروسي.
في فيلم شارلي ويلسون تظهر ايضا بعض جوانب السخرية من السياسة الامريكية حيث ان شارلي ويلسون بعلاقته النسائية وفضيحة الكوكايين كان في لجنة الأخلاق حتي انه تعجب في البداية وقال
"ولكنكم تعرفونني ..أليس كذلك؟؟"

كان يؤمن بمبدأ "الغاية تبرر الوسيلة" وذهب الي باكستان للرئيس المنقلب "ضياء الحق" علي الأسبق "بوتو" للوصول الي افغانستان وامدادهم بالسلاح مما كبد الجيش الأحمر خسائر فادحة في الطائرات والدبابات وانسحبوا من افغانستان نتيجة خطة امريكية غاية في الدهاء.
الفيلم من اجمل الأفلام السياسية عن ألعاب وخفايا الحروب واستخدام الحيل والألاعيب فيها.

No comments: