Sunday, January 6, 2013

باسم يوسف وشعر الفرزدق والخطوط الحمراء السياسية






في نفس السياق ده كتبت قبل كده موضوعين بعنوان "الحكام والخط الأحمر" وموضوع "سخرية العالم بلا خطوط حمراء" والمرة دي هازود بعض التفاصيل عن فن السخرية خصوصا في عالم السياسة
زي برنامج "باسم يوسف" عندنا في مصر او البرنامج العالمي الشهير
The Daily Show with Jon Stewart


الفكرة في السخرية قديمة جدا وتوصيل المعلومة بل احيانا توصيل الحكمة لجماهير ممكن يكون عن طريق جمل ساخرة زي مثلا اما الفيلسوف العظيم سقراط حب يسخر من الزواج فقال الحكمة دي بطريقة ساخرة :

"تزوج يابني فإنك إن رزقت بإمرأة صالحة.أصبحت أسعد مخلوق على وجه الأرض.
وإذا كانت شريرة..صرت فيلسوفا"


وكان السخرية فيها كتير من سرعة البديهة في مواقف شهيرة زي موقف المتنبي اما واحد قاله : رأيتك من بعيد فظننتك إمرأة..
رد عليه المتنبي في سرعة بديهة وقاله : ورأيتك فظننتك رجلا !!


وكان الشعر مفرود ليه مساحات كبيرة لشعر من نوع خاص أقرب الي السخرية وهو شعر الهجاء..وعشان تعرفوا روح التسامح الغريبة اللي كانت موجودة ايه رأيكم ان الفرزدق قعد يهجو ويشتم جرير في شعره خمسين سنة وفي الاخر بعد ما مات قال فيه جرير شعر رثاء  !! تخيلوا الموقف..واحد بيشتمك او بيهجوك خمسين سنة وفي الاخر يموت تقوم انت تكتب فيه شعر !!
ايه الروح دي ؟؟ بجد فين احنا من الروح المتسامحة العظيمة دي ؟؟


الناس اللي مش بيعجبها سخرية باسم يوسف وبيقولوا عليه "اراجوز" ميعرفوش ان السخرية فن منذ قديم الأزل وان الفرزدق الساخر اللي كان مشهور بشعر الهجاء كان من عباقرة زمانه بشهادة شعراء كتير جدا اتكلموا عنه وعن عبقرية شعره وسرعة بديهته..

ولأن جرير كان فاهم ان ده فن وان الهجاء فن في حد ذاته عشان كده اما مات الفرزدق رثاه لانه قدر يفصل بين الهجاء والمحبة الشخصية ..انما انا في عصرنا ده بنعتير اي حاجة "اهانة للرئيس" !!!


ومن الابيات الشهير جدا اللي هجم بيها جرير علي الفرزدق هجوم كبير في شعر الهجاء قال :


   أَعدَّ الله للشُّــعراء مني             صَواعِقَ يَخْضَعُون لها الرِّقابا
  قَرَنْت العبدَ عبدَ بني نميرٍ          مع القينين إذ غُلِبا وخــابا
  فلا صـلى الإله على نمير         ولا سقيت قبورهم السـحابا
 ولو وزنت حلوم بني نمير         على الميزان  ما وزنت ذبابا



في قصة شهيرة قوي بتتقال وهي قصة توفيق الحكيم والفنان الكوميدي شكوكو ..حاجة غريبة انك تقارن المقارنة دي لكن نشوف روح السخرية عند العبقري توفيق الحكيم :

القصة بتقول انهم سألوا توفيق الحكيم وقالوا : "مين أشهر أنت و لا شكوكو؟؟ "
قالهم "مين شكوكو ؟؟"
راحوا قالوا لشكوكو "توفيق الحكيم ميعرفكش واول مرة يسمع عنك"
قال شكوكو "طيب احنا نروح التحرير وكل واحد يقف علي رصيف ونشوف مين تعرفه الناس اكتر"
راحوا قالوا الكلام ده لتوفيق الحكيم قالهم في سخرية وتهكم  "خلوا شكوكو يقف علي ناحية ورقاصة عريانة تقف علي ناحية وشوفوا مين هتتلم عليه الناس اكتر "  !!!



وطبعا روح السخرية موجود بقوة في كتابات ومقولات العبقري برنارد شو وغيره من الكتاب اللي اتشهروا بالسخرية في كتاباتهم وادبهم.

ولو روحنا لمنطقة تانية غير منطقة الادب هنلاقي فنون تانية فيها الهجاء والسخرية ضلع اساسي زي فن "الراب" والراب اصلا كان منتشر في افريقيا بل يعتبر العرب اساسا اول من ابتدعوه وان كان بطريقة تانية ولكن كان شبيه بيه من حيث الفكرة.
والراب بيكون قصص ومواقف بيغنيها المطرب وكتير منه بيكون حروب كلامية بين مطربين بيتطرق فيها حتي لحياته الشخصية بل ساعات بيوصل التطرف بيهم لحد التهديد بالقتل في حروب الراب في الاغاني بل ان في مطرب راب بالفعل اتقتل بسبب السخرية القوية منه تجاه واحد متعصب مقدرش يستحمل فضرب عليه نار.
وفي مطربين كتير جدا مشهورين في الراب زي "ايمنيم" او "توباك" او "ليل واين" وغيرهم.



اما عن عالم السياسة فاتكلمنا عن مواقف كتير ساخرة سياسية في موضوعات سابقة واحب اضيف بعض المواقف الساخرة الشهيرة في الايام دي ..
من فترة غنت مطربة اسمها "نيكي ميناج" اغنية بتهاجم فيها بشراسة اوباما لدرجة الشتيمة وقالت في الاغنية :

I’m a Republican voting for Mitt Romney
You lazy b-tches is f-cking up the economy

طبعا دي شتيمة جريئة قوي علي رئيس دولة ومع ذلك طلع اوباما في برنامج وقال انه متفهم للنوع ده من النقد وطلعت المطربة علي حسابها علي تويتر وشكرت اوباما علي تفهمه  وقالت :

Ha! Thank you for understanding my creative humor & sarcasm Mr. President

ولكن طبعا ده لو عندنا في مصر يبقي "اهانة فخامة عظمة جلالة الرئيس" طويل العمر يطول عمره هاي هئ..


فن الكاريكتير لم يسلم منه اي رئيس دولة ولا شخصية عامة وده من فنون السخرية الشهيرة جدا واللي دايما بيوصل فكرة عن طريق رسمة كوميدية وساعات بتكون "كوميديا سوداء"
لدرجة ان اوباما طلعت عليه مش بس رسوم كاريكاتير لا دي طلعت عليه كاريكاتيرات عنصرية وقالوله في الرسومات "ارجع الي كينيا" وبيسخروا من لونه واصله !!
يعني لو بحثت علي الانترنت علي جملة
Racist Cartoons
هتلاقي كتير من الرسومات العنصرية ضد شخصيات شهيرة ورؤساء يعني السخرية هنا وصلت منحي خطير .


واحنا عارفين ان اوباما بيروح كل البرامج الساخرة وبيكون ضيف فيها رغم انها بتبهدله وتطلع عينه نقد لكن في النهاية هو بيروح ويطلع فيها كضيف زي برامج المذيعين "ديفيد ليترمان" و "جون ستيوارت"
اللي يتفرج علي بهدلة جون ستيوارت لاوباما ميتخيلش انه ممكن يلع في برنامجه لكن هم عندهم عقلية الفصل بين السخرية والتجريج وان مش كل سخرية تعتبرها تجريح ولكن ده نوع من الفن.



برنامج المذيع جون ستيوارت اللي بيعمل زيه باسم يوسف ياما عمل مواقف جريئة جدا في برامجه وفي الفترة الاخيرة كان مم اشهر هجومه اللاذع اما جاب اوباما في مناظرة رومني وكان سرحان وقال جون ستيوارت "انا مش عارف انت سرحان في ايه يا اوباما"  وبعدين جاب صورة اوباما "صورة تمثيلية طبعا"  وهو بيرسم رومني وهو عريان وقال "اااه دلوقتي عرفت السبب" قصده يعني ان اوباما كان سرحان في جسم رومني وبيتخيله عريان   !!!


واكيد المناظرة بين اوباما ورومني لم تسلم من ايد البرنامج الساخر الشهير جدا
saturday night live
وعملوا المناظرة كاملة بين ناس بتمثل شخصية الرئيس بشكل ساخر جدا.

ومش بس الرؤساء دول بيسخروا في البرامج دي من كل حاجة حتي وسائل الاعلام زي هجوم جون ستيوارت القوي علي شبكات سي ان ان وفوكس نيوز في قضية التأمين الصحي عندهم وقال ان اخبارهم مفبركة وكذابة.



وجريدة زي واشنطن بوست بتهاجم الرئيس وبتقول انه محظوظ في عنوان بيقول "أوباما رئيس محظوظ وفضيحة بتريوس لم تمسه بسوء"


يعني ياريت عندنا في مصر يبطلوا بقي موضوع رفع القواضي عمال علي بطال علي اي برنامج ينتقد او يسخر والكوميدي فعلا اما مذيع زي عماد اديب المفروض انه اعلامي ضخم يقول ان برة مبيحصلش كده ويهاجم باسم يوسف !! هل هو مثلا مش متابع الكلام ده ولا ميعرفش ان باسم يوسف محترم جداااااا بالنسبة للي بيحصل برة في البرامج والاغاني من شتايم عنيفة جدا جدا.

السخرية السياسية نوع من الاعتراض وهي ضرورة من ضرورات المناخ الديمقراطي بدون ان تتعرض لأي ضغوط وهو نوع من التنفيس عن المواطنين والترويح عنهم ..وياريت يكمل باسم يوسف بدون اي خطوط حمراء سياسية .

1 comment:

بلاش دوشه said...

احنا نفس الشعب الللى قال على مبارك عيب ده اب لكل المصريين وعلى الرغم اننا شعب ما شافش ريحت التربيه بدليل انه هزارنا كله تلميحات الا ان التلميحات دى لو ظهرت على الهوا نبقى موش محترمين وبنهين الذات العليا لمرسى

انا شخصيا بحب باسم يوسف وطاقم العمل لانهم مننا بيتكلمو زينا وعندهم الجرأه والشجاعه انهم يقولو ده على الملأ